هشام سليم يتحدث عن  تحول ابنته الجنسي الى ولد

(المستقلة)..تحدث الممثل المصري هشام سليم بصراحة ووضوح شديدين حول حياة ابنته وهويتها الجنسية حيث قال اثناء برنامج شيخ الحارة والجريئة مع إيناس الدغيدي ابنتي نور أصبحت الآن ابني نور.

هشام سليم أكد مروره بمرحلة من التخبط لكنها لا تقارن بحالة ابنه وأشار إلى أن خطوة نور كانت في منتهى الجرأة حيث تحدى نور المجتمع بقرار التحول أو التصحيح للهوية الجنسية.

من ضمن تصريحات هشام سليم أنه لم يشعر بالصدمة عندما تحدث نور معه في هذا الأمر وهو بعمر 18 عام حيث قال له أشعر كأني أعيش في جسد غير جسدي وكان عليه كأب أن يؤيد قرار ابنه لأن الأمر خارج عن إرادته.

وخلال الحديث تذكر سليم لحظات ولادة ابنته وقال أنه لم يشعر أبداً بأنها فتاة منذ لحظة الولادة بسبب وزنها وبنية جسمها بعد التقدم في العمر لذلك لم يشعر بالصدمة من قرار نور لكنه خاف عليه من مواجهة المجتمع.

أما عن الأوراق الرسمية فأوضح هشام سليم أن في البطاقة الشخصية مكتوب أن نور فتاة بسبب تمسك السجل المدني بما ذُكر في الأوراق بعيداً عن مظهر نور الفتي الشاب المكتمل البنيان.

وبالنسبة لتفاصيل الخلاف بين هشام سليم وابنته نور، فقال أنها ابتعدت عنه وشعرت بالغضب الشديد بسبب أن والدها كان ينادي عليها ويتحدث إليها كفتاة حيث احتاج لبعض الوقت حتى تتبدل لديه ذكريات 18 عام تعامل خلالها مع ابنته على أنها فتاة وليست شاب.

وأضاف سليم أنه عاش مع نور فترة طويلة جداً فهي أقرب بناته إليه لكنها قررت تحويل هويتها الجنسية بعد أن عادت من لندن وصارحته فوراً بذلك وقرر أن يدعمها في قرارها مهما كان صعب.

على جانب العائلة، أكد أن أفراد الأسرة بالكامل يتعاملوا مع نور باعتبار أنه ولد وليس فتاة، وبخصوص المجتمع أكد أن لا يمكنه إجبار المجتمع على تقبل مشكلة ابنه لكنه يدعو باستمرار لكل عائلة تعاني من حالة تشبه حالة ابنه نور لأن الأمر صعب بالنسبة للابن والآباء.

التعليقات مغلقة.