هاكرز روسى يطور برمجيات خبيثة تمكنه من التحكم بالهواتف الذكية عن بعد

ظهر خلال الفترة الماضية نوع جديد من البرمجيات الخبيثة الضارة التى يستخدمها الهاكرز الروسى فى هجماتهم الإلكترونية، وقام فريق من الباحثين الأمنيين بتحليل تلك البرمجيات الحديثة التى تحمل اسم رمزى (إويند)، واكتشفوا أنها أكثر خطورة من المعروفة سابقا، ومن المحتمل أن تعطى القراصنة القدرة على الوصول عن بعد إلى الأجهزة الذكية المختلفة.

ووفقا لما جاء على موقع “تك رادار” الأمريكى، فالبرمجيات الحديثة تأخذ نهجا بسيطا لكنها فعالة للغاية فى تثبيت برامج غير مرغوب فيها على هواتف المستهدفين، بالإضافة إلى تحميل التطبيقات الخبيثة التى لديها مهام معينة.

ظهرت تلك البرمجيات منذ منتصف عام 2016، إلا أن النطاق الكامل للهجمات التى تقوم بها ما زال غير واضح، فهى لديها وظائف متعلقة بجمع بيانات الجهاز، وإعادة توجيه الرسائل، وتمكين الهاكرز بسهولة من السيطرة الكاملة على جهاز الضحية، إذ أنها قادرة تنفيذ مجموعة من الأوامر على الجهاز عن بعد مثل الوصول إلى الرسائل النصية القصيرة وأرقام الهواتف المسجلة وفتح الكاميرا والمايكروفون.

وقال الباحثون، استنادا إلى تحليل الشركة، إن أغلب الهجمات التى يتم تنفيذها باستخدام تلك البرمجيات قادمة من روسيا، كما أنها تستهدف فى بعض الأحيان هواتف المستخدمين الروس الآخرين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد