الرئيسية / اقتصادية / نيويورك تايمز: العراق كان يساعد إيران للتنصل من العقوبات الاقتصادية

نيويورك تايمز: العراق كان يساعد إيران للتنصل من العقوبات الاقتصادية

بغداد ( إيبا ) / متابعة / … قالت صحيفة نيويورك
تايمز أن إعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما في الشهر الماضي منع
أحد بنوك مدينة بغداد من التعامل مع النظام المصرفي الأميركي كان اعترافاً نادراً بإحدى
المشكلات الحساسة التي تواجه الإدارة في دولة غادرتها القوات الأميركية للتو، وهي أن
العراق كان يساعد إيران طوال أشهر في التنصل من العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران
جراء برنامجها النووي.

ولفتت إلى أن البنك الذي تحدث عنه أوباما، أي بنك
إيلاف الإسلامي، ليس سوى جزء صغير في مشكلة واسعة من المؤسسات المالية
وعمليات تهريب النفط التي زودت إيران بما تحتاج من الدولارات في ظل الظروف الاقتصادية
العصيبة التي تشهدها نتيجة للعقوبات، وذلك وفقاً لمجموعة من المسئولين السابقين والحاليين
في الحكومة الأميركية والعراقية، مشيرة إلى أن إدارة أوباما لا تتطلع إلى
الدخول في مواجهة علنية مع حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حول إيران بعد
8 أشهر فحسب من انسحاب القوات الأميركية من بغداد. ومع ذلك، عقدت الإدارة الأميركية
محادثات خاصة مع مسئولين عراقيين لمناقشة تفاصيل العلاقات المالية واللوجستية بين البلدين.

ونقلت عن نائب وزير الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والاستخبارات
المالية ديفيد كوهيم قوله أن إيران قد تسعى إلى التهرب من قوة العقوبات المالية
من خلال المؤسسات المالية العراقية، مشيرا إلى أننا سنبذل جهوداً لمنع
إيران من التنصل من العقوبات المالية الدولية من خلال العراق أو أي جهة أخرى.

ولفتت إلى أن بعض المسئولين الأميركيين والعراقيين
يرون أن الحكومة العراقية تعمد إلى التغاضي عن الأنشطة المالية الواسعة من تهريب
وتجارة غير مشروعة مع إيران، ويؤكدون أن الأرباح أحياناً تُوزع على بعض المسئولين بما
في ذلك أولئك المقربون من المالكي. ( النهاية )

 

اترك تعليقاً