الرئيسية / اخر الاخبار / نوكيا تتأهب لإطلاق حاسب لوحي لوميا بنظام “ويندوز آر تي”

نوكيا تتأهب لإطلاق حاسب لوحي لوميا بنظام “ويندوز آر تي”

تطوّر شركة “نوكيا” الفنلندية في الوقت الراهن حاسباً لوحياً يعمل بنظام تشغيل شريكتها “مايكروسوفت” الجديد، وذلك وفقاً لما ورد في موقع “ديجي تايمز” الإلكتروني التقني التايواني، نقلاً عن مصنعين مطلعين على هذا الشأن.

وبحسب التقرير، فإن نوكيا أبرمت اتفاقية تعاون مشترك مع عدة شركات أخرى بجانب مايكروسوفت مثل شركة “كوالكوم Qualcomm” الأمريكية رائدة صناعة المعالجات وأشباه الموصلات، وشركة “كومبال Compal” ثاني أكبر الشركات المصنعة للحاسبات الدفترية في العالم، تنطوي على إنتاج حاسب لوحي تابع لشركة نوكيا ينتمي لسلسلتها الشهيرة باسم “لوميا”، ومن المتوقع الكشف عنه رسمياً وطرحه بالمؤتمر العالمي للجوال “Mobile World Congress” الذي ستنطلق فعالياته في الفترة بين 25-28 فبراير/شباط المقبل بمدينة برشلونة الإسبانية.

ومن المواصفات التقنية الأخرى التي سيحملها الجهاز بخلاف اعتماده على نظام تشغيل “ويندوز آر تي”، والمتوافرة حالياً احتوائه على معالج رباعي الأنوية مقدم من شركة كوالكوم “سناب دراغون إس 4″، وسيأتي بشاشة عرض قياسها 10 بوصات.

يُذكر أن نوكيا كانت تخطط لطرح مثل هذا الجهاز في الربع الأول من العام الجاري، وعلى هذا الأساس اقترحت شركة كومبال تصنيع 200 ألف وحدة وطرحها بعدة أسواق مختلفة لإجراء اختبارات وتجارب مكثفة عليها، ولكن بسبب طرح حليفتها مايكروسوفت لجهازها اللوحي “سيرفيس”، جمّدت نوكيا خطة حاسبها اللوحي وأجلت إطلاقه وركزت على الاستمرار في تطوير هواتفها الذكية.

ونظراً لأن حاسب “سيرفيس” لم يحظَ باهتمام العديد من المستهلكين ولم يستطع سحب البساط من منافسيه أمثال “آي باد” و”نيكسوس7″ و”كيندل فاير”، وبالتالي لم ينجح في تحقيق مبيعات قوية كما كان متوقعاً من قبل مايكروسوفت، لهذا السبب قررت نوكيا في نهاية المطاف الدخول قطاع الحواسيب اللوحية وإحداث ثورة تكنولوجية وإدخال العديد من التحسينات التي كان يفتقدها حاسب مايكروسوفت وإدراجها ضمن حاسبها القادم.

وفي سياق متصل، ثمة تكهنات تسرّبت من العديد من المواقع الإلكترونية تنطوي على مفهوم هاتف ذكي يمزج بين هواتف لوميا وآي فون وجالاكسي من حيث التصميم والشكل الخارجي، يحمل اسم “نوكيا نيكسوس جي Nokia Nexus G” بشاشة عرض قياسها 4.8 بوصة من نوع “IPS LCD” مزوّدة بتقنية “PureMotion HD+” ذي دقة وضوح وتباين عالية وسرعة استجابة لمسية عالية حتى حال ارتداء قفازات، وبدقة وضوح تبلغ 1080 بيكسل، ومزود بكاميرا دفتها 21 ميغابيكسل مزودة بتقنية “PureView” مع بصريات “كارل زايس” عالية الأداء مقدمة من شركة “Optical” الألمانية، خاصية التركيز التلقائي وتكنولوجيا تضخيم البيكسلات “Pixel Over-Sampling”.

ويعمل الهاتف بمعالج رباعي النواة ويحتوي على ذاكرة رام سعتها 2 غيغابايت، ولكنه لا يعمل بنظام ويندوز فون بالطبع، بل بنظام تشغيل أندرويد 4.3-Key Lime Pie” النسخة الأحدث المتوقع طرحها من قبل جوجل في مؤتمرها للمطورين “I/O” عام 2013 في 25 مايو المقبل في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.

اترك تعليقاً