نواب يتحدثون عن اسناد مجلس المفوضين لاشخاص “متورطين بتزوير” ويطالبون الكاظمي بالتدخل

( المستقلة)… اتهم نواب عرب وتركمان عن محافظة كركوك باسناد مجلس المفوضين في المفوضية العليا للانتخابات مناصب الى اشخاص “متورطين بتزوير” الانتخابات في عام 2018.

وقال النواب العرب والتركمان عن محافظة كركوك في بيان لهم وتلقته ( المستقلة)… ، إن “المنهاج الحكومي تضمن التزاما بإجراء انتخابات مبكرة ونزيهة بعد استكمال الاجراءات، الا اننا فوجئنا بقيام مجلس المفوضين بإسناد المناصب في محافظة كركوك الى اشخاص ثبت بالدليل القاطع تورطهم بتزوير انتخابات عام 2018 لصالح بعض الأحزاب”.

وتابع البيان أن “هذا الاجراء الذي يخالف التوجه والوعود التي قطعتها الحكومة ومطالب ابناء الشعب العراقي بإعادة الثقة بالعملية الانتخابية ليس له الا تفسير واحد وهو التهيئة من جديد لتزييف ارادة الناخبين في المحافظة وهذا ما لا يمكن ان يقبله ابناء المحافظة بكل مكوناتها وستقاومه بكل الطرق الدستورية والقانونية”.

وطالبوا الكاظمي، أن “يدعو كل الاطراف للالتزام بإجراء انتخابات نزيهة وان مطالب انتفاضة تشرين لم تكن تغيير مجلس المفوضين كأشخاص بل تغيير المنهج الخاطئ الذي سارت عليه المفوضية السابقة بإسناد المناصب لأشخاص غير كفوئين وفاسدين”.

ودعا النواب رئيس مجلس النواب إلى “ضرورة ممارسة الدور الرقابي على مجلس المفوضين عبر اللجان المختصة”.

كما طالبوا بعثة الامم المتحدة في العراق بـ”ضرورة اتمام التزامها بمنع اي اجراء من شانه المساعدة على تزوير الانتخابات مجددا في كركوك”.( النهاية)

التعليقات مغلقة.