نقل مخلفات ملوثة بالمواد المشعة لمحجر بيئي في العراق

(المستقلة)… أطلقت مديرية البيئة في محافظة ذي قار حملة لنقل أطنان من قطع السيارات الملوثة بالمواد المشعة إلى محجر بيئي لمعالجتها والحد من أضرارها، بعد أن تم تهريب نحو 360 قطعة غيار ملوثة بالمواد المشعة إلى داخل المحافظة عبر الحدود.

وشكلت المديرية لجاناً مشتركة من وزارتي البيئة والعلوم والدوائر المعنية في المحافظة، لنقل تلك المواد إلى منطقة صليبيات التي تبعد نحو 50 كيلومتراً عن مركز المحافظة لطمرها هناك.

ونقلت السلطات عشرات القطع العسكرية وطنين ونصف من التربة الملوثة بالمواد المشعة حتى الآن.

وأغلقت المحافظة بعض المدارس والمواقع العسكرية القريبة من أماكن تخزين تلك المواد، بالإضافة إلى إغلاق ثلاث محطات توليد كهرباء ملوثة بالإشعاع، للحد من أضرار المخلفات المشعة.

وتعاني ذي قار من خطر التلوث الإشعاعي منذ سنوات طويلة، فالحروب التي شهدها العراق تركت مخلفات الأسلحة والصواريخ والأرتال العسكرية لتتحول المواد المصنعة منها عبر الزمن إلى مواد مشعة تهدد البشرية.

وتشكل هذه القطع أكبر مصدر للتلوث البيئي في المنطقة، فبعضها تراكم من مخلفات الحروب في العراق، وأخرى منشأها اليابان. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد