نقل زعيم الشيشان إلى مستشفى في موسكو لاحتمال إصابته بكورونا

(المستقلة).. كشف تقرير إعلامي روسي عن نقل زعيم الشيشان رمضان قدريوف إلى المستشفى بعد الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا.

وقالت وكالة “إنترفاكس” الإخبارية نقلاً عن مصدر إن قدريوف قد نقل إلى موسكو، الأربعاء، لتلقي العلاج بعد إظهاره أعراض شبيهة بالأنفلونزا.

وقال مصدر آخر لوكالة “ريا نوفوستي”: “إنه في مستشفى في موسكو”.

و يعد الزعيم الشيشاني، الذي حارب سابقاً ضد موسكو كقومي شيشاني ، الان حليفاً أساسياً للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، ويُعدّ أحد أكثر الرجال مهابة في روسيا.

وأشارت تقارير غير مؤكدة إلى أنه جرى رصد طائرة تابعة للزعيم ذي الـ43 عاماً تطير بالقرب من عاصمة الشيشان، غروزني، إلى مطار فنوكوفو في موسكو بعد ظهر الخميس.

ولا تزال حالته غير معلومة، على الرغم من أن تقارير أولية أشارت إلى أن طبيبه أوصى بسفره إلى العاصمة الروسية.

ونقلت وكالة “تاس” الإخبارية الروسية عن رئيس تلفزيون غروزني أحمد دوداييف، قوله إن رمضان قديروف “يسيطر شخصياً على الوضع، وهو يتخذ كل الإجراءات الضرورية.ويخضع العمل في مقره لسيطرته الشخصية”.

وفي حال تأكيد إصابته بالفيروس، يكون قديروف آخر مسؤول روسي رفيع المستوى يصاب بالمرض.

وقد عاد رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين للتو إلى العمل في الأيام القليلة الأخيرة بعدما خضع للعلاج من فيروس كورونا في المستشفى.

وقد جاءت نتيجة فحص كورونا الذي خضع له المستشار الإعلامي للرئيس فلاديمير بوتين إيجابية أيضاً، مثل وزيرة الثقافة أولغا ليوبيموفا ووزير التعمير فلاديمير ياكوشيف، بالاضافة إلى نائب ياكوشيف ايضاً، ديمتري فولكوف.

التعليقات مغلقة.