الرئيسية / عربي و دولي / عربي / نقابة صحفية مصرية تدعو للإضراب الخميس المقبل

نقابة صحفية مصرية تدعو للإضراب الخميس المقبل

 (المستقلة)..عقدت نقابة الصحفيين الإلكترونيين مؤتمراً بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، امس الأحد، بعنوان “آليات حماية الصحفيين الميدانيين” رداً على مقتل الصحفية ميادة أشرف، دعت خلاله الصحفيين بالمواقع والصحف الإلكترونية إلى الإضراب بشكل كامل يوم الخميس المقبل، والصحفيين الميدانيين إلى الإضراب يوم الجمعة ، وشكلت لجنة عليا للإضراب.

وطالبت التوصيات الصادرة عن المؤتمر مجلس الوزراء رسمياً بإلزام شركات التأمين الحكومية بالتأمين على حياة الصحفيين حيث ترفض التأمين على حياتهم، معلنة عن تنظيم دورات تأهيلية دورية للصحفيين الميدانيين على تغطية الأحداث الخطرة .

وحملت أجهزة وزارة الداخلية مسؤولية حماية الصحفيين الميدانيين، مطالبة بمحاسبة المقصرين في حمايتهم مع الامتناع التام عن استهدافهم بأي شكل من الأشكال.

وطالبت بتعديل القوانين والتشريعات المرتبطة بتوفير الحماية اللازمة للصحفيين لان القوانين الحالية لا تحمي الصحفي ولا توفر له أيه حقوق ولكنها تجعل منه ضحية للانتهاكات من كل الأطراف .

وقال د. حسن عماد مكاوي عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة، إن الوضع لا يحتمل واستهداف الصحفيين أصبح ممنهج، مشيراً إلى مقتل ميادة أشرف إحدى أبرز خريجات الكلية، مطالباً بسرعة الانتهاء من التحقيق ومحاسبة الجاني.

وأكد صلاح عبد الصبور نقيب الصحفيين الإلكترونيين، أن المؤتمر تم الترتيب له بشكل عاجل لتسجيل موقف عملي والخروج بتوصيات قابلة للتطبيق على أرض الواقع من أجل حماية الصحفيين الميدانيين الذين يعملون في ظروف سيئة جداً ويتم التضحية بهم.

وطالب أحمد أبو القاسم سكرتير عام نقابة الصحفيين الإلكترونيين، المحررين بالصحف والمواقع الإلكترونية إلى التكتل وتنظيم صفوفهم في مواجهة الانتهاكات التي يتعرضون لها لأن أحداً لن يستطيع الدفاع عنهم أكثر من أنفسهم مطالباً الجميع بالاستجابة للإضراب واتخاذ مواقف حقيقية والضغط بكل السبل من أجل استرداد حقوقهم.

وأوضح د. محمد بسيونى أمين عام جمعية خريجين الإعلام، إلى أن الصحف تستعبد المحررين وتتعامل معهم بنظام السخرة ولا تقيم لهم وزناً مشيراً إلى أن المواقف يجب أن تخرج عن الشجب والإدانة إلى مواقف عملية لاسترداد الحقوق الضائعة.

اترك تعليقاً