الرئيسية / سياسية / نصيف : مقاطعة قوى سياسية عراقية لمؤتمر مكافحة الإرهاب دليل على استهانتهم بدماء العراقيين

نصيف : مقاطعة قوى سياسية عراقية لمؤتمر مكافحة الإرهاب دليل على استهانتهم بدماء العراقيين

 (المستقلة)..انتقدت النائبة عالية نصيف عدم مشاركة بعض القوى السياسية العراقية في المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب ، متهمة إياهم بالإستهانة بدماء العراقيين .

وقالت نصيف في بيان لها اليوم أنه :” للمرة الاولى منذ بداية التغيير في العراق وحتى يومنا هذا ، أصغى المجتمع الدولي لأنين الشعب العراقي الذي يتعرض لأعتى موجة من الإرهاب والعنف والتطرف ، فقد شاركت العشرات من الدول في المؤتمر الدولي الأول لمكافحة الإرهاب ببغداد لبحث سبل القضاء على هذه الآفة الخطيرة واجتثاثها من المجتمعات بطرق متطورة وتثقيف الجماهير بأهمية مواجهة هذه الموجة بتيار مضاد يدعو الى السلام والتآخي”.

وبينت أنه :” رغم الحضور الدولي الكبير في المؤتمر والذي يعد رسالة مهمة بأن المجتمع الدولي يتفاعل مع العراق الذي يواجه موجة الإرهاب ، إلا أن اللافت للانتباه هو غياب قوى سياسية عراقية عن المؤتمر دون أي عذر ، ما جعل تلك القوى في موضع تساؤلات “.

وأضافت :” كان يجب على تلك القوى السياسية العراقية التي لم تحضر المؤتمر أن تلبي – على الأقل – نداء المجتمع الدولي فيما إذا كانت ترفض تلبية نداء العراقيين الذين ذاقوا الويلات بسبب العنف والإرهاب “.

وأوضحت :” ان العديد من الدول التي لاتربطنا بها سوى الروابط الإنسانية حضرت وشاركت في المؤتمر بشكل جدي ، في الوقت الذي غابت فيه قوى سياسية عراقية ” ، مبينة :” ان هذا التصرف يدل على استهانة هؤلاء بدماء العراقيين ، ويمكن تفسيره على انهم يؤيدون بقاء الإرهاب في العراق “.(النهاية)

اترك تعليقاً