الرئيسية / سياسية / نصيف : التشكيك بنزاهة الانتخابات رسالة مبطنة لدول الجوار للتدخل في الشأن العراقي

نصيف : التشكيك بنزاهة الانتخابات رسالة مبطنة لدول الجوار للتدخل في الشأن العراقي

 

(المستقلة)..حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف من محاولات بعض الجهات السياسية التشكيك بنتائج الانتخابات في سعي منهم لفتح باب التدخلات الخارجية في الشأن العراقية ، مبدية استغرابها من انتظارهم الى حين إعلان النتائج النهائية ليطعنوا في الانتخابات وسكوتهم طيلة فترة إعلان النتائج الأولية .

وقالت في بيان لها اليوم :” ان هناك جهات سياسية تحاول اليوم التشكيك بنزاهة الانتخابات وتلوّح بتقديم طعون رغم عدم امتلاكها أدلة ملموسة على وجود تزوير أو خروقات تذكر رافقت عملية الاقتراع ، وما يثير الاستغراب أن هؤلاء التزموا الصمت طيلة الفترة التي سبقت إعلان النتائج النهائية ، بل أن بعضهم كان يشيد بنجاح العملية الانتخابية ، واليوم هم أنفسهم يقولون أن هناك تزويراً رافق الإنتخابات “.

وأضافت نصيف :” لو كان هناك تزويرا كما يتحدث بعض المشككين كان الأجدر بهم أن يطعنوا بها منذ البداية في وقت ظهور النتائج الأولية ، فلماذا انتظروا حتى لحظة إعلان النتائج النهائية ليعلنوا موقفهم السلبي ؟ ” ، مبينة :” ان هذه الإدعاءات هي رسالة مبطنة لدول المنطقة بالتدخل في الشأن العراقي ، وهذا التصرف يمثل انتهاكاً للسيادة العراقية وللقوانين والأعراف “.

وبينت :” ان على الجميع القبول بنتائج الانتخابات احتراماً لإرادة الناخب العراقي ، ولإعطاء صورة مشرقة للشارع العربي والمجتمع الدولي بأن العراق هو اكثر ديمقراطيةً من دول المنطقة التي تتدخل في الشأن العراقي وهي لاتمتلك شيئاً من ديمقراطية العراق “.

وتابعت :” ان الأجدر بهؤلاء المشككين أن يتفهموا الأبعاد السياسية والمعنوية للنتائج التي أفرزتها الانتخابات ، فالشعب العراقي سئم من حكومة الشراكة واندفع بكل ثقله نحو تغيير الحكومة نحو حكومة أغلبية سياسية تتفرغ لتقديم الخدمات وترسيخ الأمن في البلاد”.

 

اترك تعليقاً