الرئيسية / اقتصادية / نشرة اخبار مصر الاقتصادية

نشرة اخبار مصر الاقتصادية

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

موديز: مصر ضمن سبع أسواق ناشئة معرضة لمخاطر ارتفاع تكاليف الدين

(حصري) “كونسوليز” الفرنسية تتقدم بعرض شراكة لاستغلال أصول “سيجوارت” الحكومية لتصنيع معدات السكك الحديدية

تعيين راضي عبد المعطي رئيسا لجهاز حماية المستهلك خلفا لعاطف يعقوب

جولة نتائج الأعمال الربع الأول: المجموعة المالية هيرميس، ابن سينا فارما، النساجون الشرقيون، العربية للأسمنت، جلوبال تيلكوم، بنك فيصل الإسلامي

سامح شكري: توقيع عقود المنطقة الصناعية الروسية الأسبوع المقبل

مشروع قانون جرائم تقنية المعلومات يلزم مزودي خدمة الإنترنت بالاحتفاظ بجميع أنشطة المستخدمين لـ 180 يوما

منظمة الصحة العالمية: القاهرة ثاني أكثر المدن الكبرى تلوثا في العالم

ونتابع اليوم

ننتظر اليوم إصدار البنك المركزي للبيانات التفصيلية للتضخم عن شهر أبريل. وتراجع معدل التضخم السنوي العام إلى 13.1% في أبريل من 13.3% في مارس، فيما ارتفع معدل التضخم الأساسي بهامش ضئيل من 11.59% في مارس إلى 11.62% في أبريل.

ودفعت هذه التغيرات الطفيفة في أرقام التضخم أغلب المحللين إلى الاعتقاد بأن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي ستبقي على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماعها الخميس المقبل، انتظارا لخفض الدعم المرتقب في يوليو. وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث بفاروس القابضة إن الارتفاع الأخير في أسعار تذاكر مترو الأنفاق، وزيادة معدلات إنفاق المستهلكين خلال رمضان، والارتفاع المتوقع في أسعار الوقود والكهرباء في يوليو، وارتفاع أسعار البترول العالمية، تشير جميعها إلى زيادة انتقالية في معدلات التضخم، والتي تتوقع أن ترتفع بين 2% و3.5% خلال يوليو وأغسطس لتصل إلى بين 14% و15%. وكان محافظ البنك المركزي طارق عامر قد صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع أن اللجنة تضع في اعتبارها عدد من العوامل العالمية، مثل زيادة أسعار البترول ومعدلات الفائدة الأمريكية، وكذلك العقوبات الأمريكية المتوقع فرضها على إيران.

مصر ضمن سبع أسواق ناشئة معرضة لمخاطر ارتفاع تكاليف الدين العالمية وتشديد الأوضاع المالية العامة، وفقا لتقرير صادر عن وكالة موديز للتصنيف الائتماني. وقالت موديز في تقريرها، الذي تناول 125 دولة، إن الاقتصادات الناشئة ذات الديون قصيرة اﻷجل والقدرة المالية اﻷقل على إدارة التكاليف المتصاعدة للديون هي الأكثر عرضة على نحو أكبر من المتوقع لمخاطر الارتفاع في تكاليف الاقتراض. وقالت إليسا باريزي كابون، نائبة رئيس وكالة موديز، إن كل من لبنان ومصر وباكستان والبحرين ومنغوليا وسريلانكا والأردن هي الأكثر عرضة لمخاطر الارتفاع في تكلفة الاقتراض. وأضافت أن الصدمة المعتدلة ستكون قابلة للإدارة بشكل عام، مع تأثير محدود على القدرة على تحمل الديون السيادية وأعباء الديون. وقالت إنه في الصدمات الشديدة، ستضعف القوة المالية لغالبية الأسواق الناشئة والمبتدئة الأكثر تعرضا لمخاطر ارتفاع تكاليف الاقتراض.

كان وزير المالية عمرو الجارحي قد صرح الشهر الماضي أن الحكومة تدرس الاعتماد على نحو أكبر على أدوات الدين طويلة الأجل ممثلة في السندات بآجال خمس وسبع سنوات بدلا من التركيز على أدوات الدين قصيرة الأجل، وذلك للاستفادة من انخفاض العائدات التي توفر خيارات أفضل لتمويل عجز الموازنة. وقال أيضا إن عبء خفض تكاليف الاقتراض يقع على عاتق البنك المركزي. ومن ناحيته، أكد محافظ البنك المركزي طارق عامر أول أمس أن ليس لديه أي قلق من مستوى الدين الخارجي وخدمته على الإطلاق. وأضاف “نحن نستخدم الديون لأننا نقوم بعمليات التنمية في الوقت الحالي، ولمن يقول إن الدين كبر، أقول إن الاقتصاد كبر أيضا، والدين الخارجي ليس به أي نوع من القلق، ومصر لم تتأخر يوما في سداد التزاماتها الخارجية في أصعب الظروف. ولدينا ميزة فى الدين الخارجي، أن مدده طويلة جدا”.

ويأتي هذا التقرير في حين يعاني المستثمرون خسائر مؤخرا في الأسواق الناشئة الأكثر مخاطرة جراء المخاوف بشأن رفع أسعار الفائدة الأمريكية وارتفاع سعر صرف الدولار، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

مشاكل تلوح في الأفق بالأسواق الناشئة تترك المستثمرين في حيرة من أمرهم حول الوقت الأمثل للشراء، وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج. وشهدت الأسواق الناشئة أطول موجة بيع منذ 2016 خلال الأسبوعين الماضيين وسط مخاوف من رفع أسعار الفائدة الأمريكية وقوة الدولار.

المتفائلون: يراهن مورجان ستانلي على أن عوائد السندات الأمريكية لن تشهد تقلبات حادة عن المستويات الحالية ويتنبأ بضعف الدولار أكثر من المتوقع. وقال جيمس لورد المحلل لدى البنك الاستثماري، “على المدى القصير، نعتقد أن هناك مبالغات بالفعل فيما يتعلق بمخاطر الأسواق الناشئة وتمثل المستويات الحالية فرصة تكتيكية لإضافة المخاطر”. فيما يرى مدير الأصول لدى “مانيولايف” أن موجة البيع هناك ما يفسرها مع الأخذ بعين الاعتبار التقييمات المبالغ بها وعدة عوامل أخرى محفزة على البيع”. وتابع: “ولكن الأسعار بالوقت الحالي وصلت لمستويات مغرية وهو مبرر جيد للتوقف عن البيع”. فيما يجادل البعض الآخر بشأن استمرار المخاطر بتلك الأسواق المتمثلة في ارتفاع أسعار النفط بالأسواق العالمية والقفزات المتوقعة للتضخم في دول على غرار مصر والاضطرابات السياسية بالهند وماليزيا وضعف الأسواق المعتاد بالشرق الأوسط خلال شهر رمضان.

المتشائمون: تتبنى شركة “نومورا هولدنج” وجهة نظر مغايرة مستشهدة بمخاوف تتعلق بأن ميزان المدفوعات في الأسواق الناشئة سيتضرر بشدة في وقت لاحق جراء الظروف الراهنة. ويقول المحللون: “حتى لو كنا على صواب فيما يتعلق باستمرار نمو الاقتصاد العالمي، فإن تلك الفترة على الأرجح ستعتبر راحة مؤقتة للأسواق الناشئة.. في أذهاننا، نرى أن الأسواق الناشئة ستختبر فترات عصيبة بالربع الثالث من العام الجاري”.

استئناف مفاوضات سد النهضة في أديس أبابا اليوم: يلتقي وزراء الخارجية والري ورؤساء أجهزة المخابرات لكل من مصر والسودان وإثيوبيا في أديس أبابا اليوم لاستئناف المباحثات حول سد النهضة الإثيوبي، وفقا لما جاء ببيان لوزارة الخارجية.

من ناحية أخرى، أصدر الرئيس السوداني عمر البشير أمس مرسوما بإجراء تعديلات واسعة في الحقائب الوزارية شملت تعيين 7 وزراء اتحاديين، و5 وزراء دولة و8 ولاة ولايات، وفقا لصحيفة سودان تريبون. ونص المرسوم الجمهوري على تعيين الدرديري محمد أحمد وزيرا للخارجية خلفا لإبراهيم غندور الذي تم إعفاؤه الشهر الماضي.

تتطلب المرحلة المقبلة في مصر استثمارات كبيرة من القطاع الخاص واستثمارات أجنبية ضخمة، وفقا لما صرح به أحمد هيكل رئيس مجلس إدارة شركة القلعة، في الجزء الثاني من الحوار الذي أجراه مع جريدة الشروق. وتحدث هيكل عن التحديات التي تواجه الاقتصاد المصري، وأيضا التغير في اقتصاديات العالم والصراع بينها وكيف يمكن أن يؤثر ذلك علينا. وكان هيكل قد أعلن في الجزء الأول من المقابلة عن اعتزام شركة القلعة طرح أسهم بعض الشركات التابعة لها في البورصة، مع احتفاظ القلعة بحصصها، وذلك في النصف الثاني من العام المقبل، وقال أيضا إن الأعمال الإنشائية بمعمل مسطرد المملوك للشركة المصرية للتكرير التابعة للقلعة، والذي تبلغ تكلفته 4.3 مليار دولار، ستنتهي بعد شهر ونصف من الآن، على أن تبدأ مرحلة التشغيل التجريبي للمشروع في شهر نوفمبر المقبل لفترة قد تصل إلى ستة أشهر لتصل طاقة الإنتاج إلى الطاقة القصوى.

طقس شديد الحرارة في أول أيام شهر رمضان، مع توقعات الأرصاد الجوية بوصول درجات الحرارة العظمى في القاهرة والوجه البحري يوم الخميس، أول أيام شهر رمضان فلكيا، إلى 37-40 درجة مئوية، وبين 35 و39 درجة على السواحل الشمالية، وترتفع إلى بين 42 و44 درجة في جنوب مصر.

وتستطلع دار الإفتاء المصرية مساء اليوم هلال شهر رمضان. يؤذن لصلاة المغرب الساعة 6:42 مساء يوم الخميس، ويؤذن لصلاة الفجر يوم الجمعة الساعة 3:20 صباحا.

مواعيد التداول بسوق داخل المقصورة بالبورصة المصرية خلال شهر رمضان تبدأ في 10 صباحا وحتى 1:30 مساء

اترك تعليقاً