نشاط مكثف لامين عام جامعة الدول العربية يشمل زيارة 3 دول عربية والصين

المستقلة – القاهرة – وليد الرمالي

صرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام الجامعة العربية، بأن برنامج عمل الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط سيشهد نشاطاً مكثفاً على مدى الأسبوعين المقبلين يتضمن القيام بعدد من الزيارات الخارجية للمشاركة في فعاليات ترتبط بأولويات هامة للجامعة العربية وللدول الأعضاء، خاصة فيما يتعلق بتعزيز أواصر التعاون مع الشركاء الدوليين والإقليميين في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن “أبو الغيط” سيبدأ هذه الزيارات الخارجية بزيارة إلى العاصمة اللبنانية بيروت للمشاركة في افتتاح الدورة الثلاثين للاجتماع الوزاري للجنة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة لغربي آسيا (الاسكوا) والذي سيعقد على مدى يومي 26 و27 الجاري، وهي المشاركة التي تأتي في إطار السعي لتعزيز علاقات التعاون القائمة بين الجامعة العربية والاسكوا اتساقاً مع مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين، خاصة في مجال تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 في المنطقة العربية، وأخذاً في الاعتبار أن دورة اللجنة ستنصب على تناول موضوع “ارتباط التكنولوجيا بتحقيق التنمية المستدامة في الدول العربية”، وهو من الموضوعات التي تمثل أولوية خاصة في إطار السعي لتحقيق الطفرة التنموية المنشودة في المنطقة العربية.

وأشار “عفيفي” إلى أنه من المنتظر أن يتوجه أيضاً الأمين العام إلى نواكشوط للمشاركة في أعمال القمة الأفريقية الحادية والثلاثين والتي تستضيفها العاصمة الموريتانية في الأول من يوليو المقبل، وذلك تلبيةً للدعوة التي تلقاها من السيد موسى فقي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وهو ما يأتي في إطار سعي الجانبين لتوطيد صلات التعاون بين المنظمتين في ضوء تشاركهما في العديد من الأولويات والاهتمامات والتداخل في عضويتهما بالنظر إلى التجاور الجغرافي للإقليمين العربي والإفريقي.

ونوه المتحدث إلى أن الأمين العام سيلقي كلمة هامة في هذا الصدد أمام القمة يتناول في إطارها أبعاد التعاون المؤسسي بين الجانبين العربي والأفريقي والتحضيرات الجارية لعقد القمة العربية/ الأفريقية العام المقبل في المملكة العربية السعودية، إضافة لطرح رؤية جامعة الدول العربية تجاه عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

من ناحية أخرى، أشار المتحدث الرسمي إلى أنه من المقرر أيضاً أن يتوجه الأمين العام إلى مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية لافتتاح أعمال الدورة السابعة والأربعين للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك والتي تستضيفها المنظمة العربية للسياحة بجدة، وهي اللجنة التي تضم رؤساء ومديري عموم منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك الذين يجتمعون بشكل دوري للتنسيق والعمل على تلافي الازدواجية في نشاطات هذه المنظمات والمؤسسات ووضع المشروعات والبرامج اللازمة لمواكبة التطورات الراهنة والمستقبلية، سواء على المستوى العربي أو على المستوى الدولي، خاصة فيما يتعلق بتنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 في المنطقة العربية ومواجهة التحديات الرئيسية في مجالات على غرار مكافحة الإرهاب والتطرف، والتعليم، والصحة، ومكافحة الفقر، وتأمين موارد المياه، واستخدامات الطاقة النظيفة، وغيرها، إضافة لمناقشة أبعاد الإسهامات التي يمكن أن تقدمها المنظمات والمؤسسات العربية في إطار التحضير لكل من القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية المقرر أن تستضيفها لبنان مع مطلع العام المقبل وقمة الأمم المتحدة التنموية العالمية المقرر أن تعقد أيضاً خلال عام 2019.

وأضاف المتحدث الرسمي أن أبو الغيط سيختتم هذا النشاط الخارجي المكثف بزيارة هامة إلى الصين يشارك في إطارها في أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي/ الصيني والمقرر عقده ببكين في العاشر من يوليو المقبل، وهو الاجتماع الذي يأتي في إطار اهتمام الجانبين العربي والصيني بتطوير العلاقة الاستراتيجية بين الجانبين والتي اتسعت أبعادها على مدى السنوات الأخيرة في إطار النشاطات المؤسسية لهذا المنتدى المشترك لتشمل تناول موضوعات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية هامة، الأمر الذي أوجد مناخاً واعداً لتطوير هذا التعاون المؤسسي لتحقيق المصالح المشتركة للجانبين، خاصة في ضوء اتساق الرؤى بينهما تجاه عدد من القضايا الإقليمية والدولية الهامة ووجود فرص طموحة لتعزيز التعاون في مجالات العمل التنموي المختلفة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد