الرئيسية / امنية / نزوح 200 عائلة من سليمان بك إلى العراء

نزوح 200 عائلة من سليمان بك إلى العراء

(المستقلة)..نزحت نحو 200 عائلة كانت تسكن ناحية سليمان بيك، التابعة إداريا لمحافظة صلاح الدين شمالي العراق، إلى العراء، بعد تجدد الاشتباكات المسلحة بين قوات الجش العراقي ومسلحين من الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) تحصنوا في عدة منازل، بحسب مسؤول محلي.

وبحسب الأهالي فإن القوات العراقية لم تنجح حتى صباح الخميس من الدخول إلى الناخية واستعادة أمنها، لكنها أعلنت عن قتلها أكثر من 50 مسلحا، خلال الأيام الماضية، باعتماد القصف الجوي والمدفعي.

وقال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين، “خالد الجسام”، إن “نحو 200 عائلة (لم يحدد عدد أفرادها) نزحت من منازلها من ناحية سليمان بيك واتجهت الى العراء، وحاليا تمر بظروف معيشية صعبة للغاية”.

ويقول قادة عسكريون إن عناصر من تنظيم (داعش) يحاولون فرض سيطرتهم على مناطق في محافظات كركوك ونينوى وصلاح الدين وديالى للتخفيف من الضغط الذي يواجه عناصر التنظيم في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وأضاف الجسام أن “مجلس المحافظة قرر شراء خيام لإيواء النازحين، وقد كلفت لجنة بشراء الخيام من إقليم شمال العراق، واليوم ستنصب في منطقة آمنة في العراء لإسكان النازحين”.

وتوغلت قوات الجيش مدعومة بالطائرات والدبابات في منطقة سلميان بيك بمحافظة صلاح الدين بعد تمركز مسلحين تابعين للدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) داخلها منذ الخميس الماضي، بحسب مصادر أمنية.

وما زال أغلب سكان سليمان بك (يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة، بسبب اضطرارِهم إلى ترك منازلهم واستهدافِهم بشكل مباشر، بحسب شهود عيان.(النهاية)

اترك تعليقاً