نجم المان سيتي يعتذر  بعد استضافته “حفلاً جنسياً” أثناء العزل

(المستقلة)..تقدم مدافع مانشستر سيتي كايل ووكر باعتذار لمخالفته قواعد العزل المنزلي المفروضة في إنجلترا في الفترة الراهنة بسبب فيروس كورونا المستجد، والتي قد تعرضه لعقوبة مسلكية محتملة من ناديه حامل لقب الدوري الممتاز لكرة القدم.

وأتى اعتذار المدافع البالغ من العمر 29 عاماً، بعد تقارير صحافية عن دعوته أشخاصا الى منزله الأسبوع الماضي، في مخالفة صريحة لتعليمات الحكومة البريطانية باعتماد إجراءات التباعد الاجتماعي.

وأوضحت صحيفة “ذا صن” أن ووكر دعا مومِسَين وأحد أصدقائه إلى تمضية وقت في منزله قبل نحو أسبوعين، وذلك قبيل دعوته مشجعي اللعبة الى التزام تعليمات الحكومة وعدم الاختلاط مع الآخرين.

وقال ووكر في بيانه “أدرك أن موقعي كلاعب كرة قدم محترف يحمل معه مسؤولية أن أكون قدوة (…) لذلك، أريد أن أتقدم باعتذار من عائلتي، أصدقائي، نادي كرة القدم، المشجعين، والمجتمع، لأنني خذلتهم”.

وتابع المدافع الدولي “ثمة أبطال يشكلون فارقاً حيوياً بالنسبة الى المجتمع في الوقت الراهن (في إشارة إلى العاملين في مجال توفير العناية الصحية)، وقمت خلال الأسبوع الماضي بالمساعدة في دعمهم وتسليط الضوء على تضحياتهم المذهلة وعملهم الذين ينقذ حياة الناس”.

وأكد سيتي في بيان منفصل أنه سيعتمد إجراءات بحق ووكر.

وأوضح النادي الشمالي في بيان أن “موظفينا ولاعبينا يواصلون العمل من أجل دعم الجهود المذهلة التي تقوم بها الخدمة الصحية الوطنية والعاملين الأساسيين الآخرين في مكافحة آثار كوفيد-19 بأي وسيلة ممكنة. ما قام به كايل في هذا الشأن يخالف بشكل مباشر هذه الجهود”.

وأضاف “لقد خاب أملنا من سماع هذه المزاعم، أخذنا علما بالبيان السريع لكايل واعتذاره، وسنقوم بإجراء تأديبي داخلي في الأيام المقبلة”.

وفي حين لم يحدد النادي ما قام به ووكر، نشرت صحيفة “ذا صن” تقريراً مفصلا أوردت فيه انه أقام “حفلة جنسية على مدى ثلاث ساعات”، وذلك عشية دعوته في مقابلة صحفية (24 آذار/مارس)، مشجعي الكرة الإنجليزية للبقاء في منازلهم والالتزام بتعليمات عدم الاختلاط مع أشخاص آخرين في هذه الفترة للحد من تفشي الفيروس.

وأرفقت الصحيفة تقريرها يصور لووكر في منزله التقطتها مومس، ناقلة عن الأخيرة قولها إن “كايل يجب أن يعرف أفضل من ذلك”.

وتابعت “من جهة يدعو غرباء إلى منزله لممارسة الجنس، وفي اليوم التالي يحاضر أمام الجميع عن الحاجة الى الحفاظ على السلامة”، معتبرة أنه “منافق ويضع الناس في خطر”.

وبات ووكر ثاني لاعب في أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، يتم كشف مخالفته للتعليمات الصحية في الفترة الراهنة لمكافحة تفشي “كوفيد-19” الذي تسبب بأكثر من 65 ألف حالة وفاة معلنة حول العالم حتى الأحد.

وسبق لقائد أستون فيلا جاك غريليش أن وجد نفسه في موقف مماثل، بعدما انتشرت له عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صور وهو خارج منزله، وذلك بعد ساعات من نشره شريطاً مصوراً يدعو فيه المشجعين الى البقاء في بيوتهم ودعم جهود مكافحة تفشي الوباء.

ويأتي ذلك في ظل التوقف الذي يفرضه فيروس كورونا المستجد على مختلف النشاطات الرياضية عالميا، ومنها كرة القدم الإنكليزية التي عُلقت منافساتها إلى أن يصبح استئنافها “ممكنا بطريقة آمنة ومناسبة تماماً”.

التعليقات مغلقة.