نجا بأعجوبة..العثور على شاب قذفه انفجار بيروت بالبحر وبقي فيه 30 ساعة

(المستقلة)… تواصل فرق الإنقاذ اللبنانية انتشال جثامين القتلى والبحث عن المفقودين وسط أنقاض المباني المدمرة جراء انفجار المرفأ الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 135 شخصا، وإصابة نحو 5000 شخصا آخرين.

وقد تمكنت فرق الإنقاذ من انتشال شاب لبناني من البحر بعد 30 ساعة من الانفجار، وأكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشاب يدعى أمين الزاهد، وأنه لازال على قيد الحياة ولكن حالته خطرة .

وأشار ناشطون إلى أن بعض المتواجدين قرب مكان الانفجار قذفهم عصفه نحو البحر، إضافة إلى أولئك الذين كانوا في المراكب لحظة وقوع الانفجار، مما دفع العشرات من أقارب المفقودين إلى التجمع عند الطوق المحيط بميناء بيروت لمحاولة الحصول على معلومات عن ذويهم. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.