نتنياهو يكشف عن مصنع صواريخ لحزب الله قرب مطار بيروت

المستقلة / وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو امس الثلاثاء، اتهاماً لحزب الله اللبناني ، بامتلاك مصنع أسلحة سرّي، يقع بجوار محطة للغاز قرب مطار بيروت، وحذّر من مأساة جديدة إذا انفجر، مشابهة لفاجعة المرفأ.

وفي خطاب ألقاه عن بعد، أمام الجمعية العامة للأمم المتّحدة في نيويورك، عرض نتنياهو خريطة لما وصفه بـ”مصنع أسلحة سري” في حيّ الجناح بالضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله  قرب مطار بيروت، لافتاً إلى أنّ المصنع يقع على بعد خمسين متراً من محطة وقود وشركة للغاز.

وأضاف مشيراً إلى الخريطة، أريد أن أظهر لكم المدخل إلى مصنع الصواريخ التابع لحزب الله، وخاطب سكان منطقة الجناح بالقول “عليكم الاحتجاج ضدّ هذا، لأنه إذا انفجر هذا المستودع فستقع مأساة أخرى، بعد الانفجار الدامي الذي ضرب مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي.

وخاطب اللبنانيين موضحاً، ليس لدى إسرائيل أيّ نيّة للمساس بكم، ولكن إيران تعتزم القيام بذلك، إيران وحزب الله يعرّضانكم ويعرّضان عائلاتكم عمداً إلى خطر كبير، عليكم مطالبتهما بتفكيك هذه المخازن.

وطالب المجتمع الدولي، بأن يصرّ على أن يكفّ حزب الله عن استخدام لبنان ومواطنيه كدروع بشرية.

وكان الجيش الإسرائيلي، كشف في وقت سابق عن ثلاثة مصانع، أعلن أنها لتصنيع صواريخ دقيقة في بيروت، قبل أن يعلن مساء الثلاثاء تحديد مواقع ثلاثة مصانع أخرى، أحدها ذاك الذي أشار إليه نتنياهو، والثاني تحت مبنى من سبعة طوابق في حيّ الليلكي، والثالث تحت مجمّع سكني في منطقة الشويفات، جنوب بيروت.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.