الرئيسية / تنبيهات / نانسي عجرم تشعر بالذنب بسبب بناتها

نانسي عجرم تشعر بالذنب بسبب بناتها

(المستقلة).. قالت الفنانة نانسي عجرم ان السعادة الحقيقية تكمن في القناعة والرضا.

وأشارت نانسي، في لقاء مع الإعلامية وفاء الكيلاني ضمن برنامج “تخاريف” ، الى انها إلى أنّها تحمّلت المسؤولية منذ عمر الثمانية سنوات حينما بدأت في الوقوف على المسرح إلى جانب تحصيلها الدراسي، وكان حينها والدها هو من دفعها للإتجاه نحو الفن منذ ذاك العمر فنمّى بداخلها روح المسؤولية من عمر مُبكِر”.

ولفتت الى ان الإندفاعية هي الصفة السلبية في شخصيتها، مؤكدة انها شجاعة لكنها تخاف من المجهول في المستقبل.

أما عن الأمور المادية في حياتها، فقد إعترفت نانسي بأنّها تولي هذه المهمّة لمدير أعمالها جيجي لامارا في الشؤون الفنية ولزوجها فادي الهاشم في حياتها العائلية.

وكشفت نانسي عن أنها أثّرت بزوجها منذ أوّل لقاء بينهما حينما زارته في عيادة طب الأسنان الخاصة به بغاية الطبابة، فقالت له حينذاك: “إنتَ حلو…”، وإعترفت نانسي بأنّها تغار كثيراً على زوجها لكنها تُحكِّم عليه ضميره (ممازحة)، وقالت: “فادي لا يتدخّل بشؤون عملي رغم أنّني أستشيره أحياناً، أما كزوجة فأنا أحب أن أكون تحت جناح زوجي”. وعن نانسي “الأم”، قالت: “أشعرُ بالذنب أحياناً تجاه بناتي”.

ووجهت وصيّة لبناتها قائلة: “أوصي بناتي أن يهتموا بي وبوالدهم حينما نتقدّم في العمر”، ووصيّتها لمدير أعمالها جيجي لامارا فهي التقليل من حدّة غضبه، ووصيّة “التقليل من الكرم الزائد” وجّهتها نانسي للفنانة اللبنانية ليدي مادونا منوّهة أنّها كانت لتوصيها بذلك في السنوات المنصرمة، أما الآن فلا توجّه هذه النصيحة لأحد.

وعبّرت نانسي عن خوفها من الموت بسبب شعور الحزن الذي سينتاب مَن حولها في حال إفتقدوها بسبب الوفاة، وأشارت إلى رغبتها في الموت قبل أن تصبح إنساناً عاجزاً.

اترك تعليقاً