الرئيسية / اخر الاخبار / اربيل يتغلب على شباب الأردن بأرضه ويتصدر مجموعته في كأس الإتحاد الآسيوي

اربيل يتغلب على شباب الأردن بأرضه ويتصدر مجموعته في كأس الإتحاد الآسيوي

عمان (المستقلة)… تصدر فريق اربيل المجموعة الرابعة لبطولة كأس الإتحاد الآسيوي بكرة القدم بعدما نجح في قلب تأخره بهدف أمام مضيفه شباب الأردن إلى فوز كبير وبنتيجة “3-1” في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأربعاء على ستاد عمان الدولي.

ورفع اربيل رصيده إلى ثلاث نقاط مقابل نقطة لكل من الرفاع البحريني وألي اوش القيرغستاني اللذان تعادلا سلبيا بدون أهداف فيما بقي شباب الأردن بلا رصيد.

وتقدم شباب الأردن بهدف السبق عبر محترفه ديوب بابا بالدقيقة “35” وأحرز لأربيل لؤي صلاح بالدقيقة “53” وأمجد راضي بالدقيقة “61” ويورغا بالدقيقة “87”.

وظهر الحذر واضحا على أداء الفريقين، فكلاهما يطمع بحصد نقاط لكنهما خشيا من المفاجآت المبكرة، فالتزاما العمل على تأمين مناطقهم الدفاعية قبل التفكير بالهجوم.

وبدأت الأطماع الهجومية تتكشف شيئيا فشيئا، وبدأ الصراع محتدما في منطقة العمليات كل يبحث عن فرض السيطرة، حيث شغل منطقة العمليات لدى شباب الأردن أنس جبارات ومحمد العلاونة وعصام مبيضين وعيسى السباح وأنس حجي وقابلهم من اربيل العراقي سيف سليمان وسعد عبد الأمير وهلكور ملا محمد ونديم صباغ.

ورغم النوايا الهجومية إلا أن الألعاب ظلت محصورة في وسط الميدان مع هجمات ظهرت خجولة في ظل قلة الكثافة العددية في المناطق الأمامية لكلا الفريقين لتبقى شباكهما في أمان وبعيدا عن شبح الخطورة.

وأرسل مبيضين والسباح أكثر من كرة طويلة باتجاه المهاجم الشيشاني لكن الأخير عانى من صرامة الرقابة التي فرضها عليه دفاع اربيل المكون من خردي وشوشور وبايز علي وبرهان صهيوني.

وقام لاعب اربيل هلكور ملا محمد بإشهار سلاح التسديد من بعد حيث أطلق كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لتامر صالح.

وانخفض مع مضي الوقت المؤشر الفني للمباراة، وغابت الفرص عن المرميين في ظل الحذر المبالغ به من كلا الجانبين.

وشهدت الدقيقة “35” هدف السبق لشباب الأردن حينما انبرى عيسى السباح لتنفيذ ركلة ركنية وجدت المحترف بابا ديوب يضعها برأسه داخل شباك جلال حسن حارس اربيل.

واندفع لاعبو اربيل العراقي فيما تبقى من وقت بحثا عن التعديل وكاد أمجد راضي أن يفعلها حينما استثمر أمجد راضي كرة عرضية ودكها برأسه لكن مدافع شباب الأردن بابا ديوب شتتها قبل أن تجتاز خط المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم شباب الأردن بهدف.

وكشف فريق اربيل مع مطلع الشوط الثاني عن أطماع هجومية واضحة للتعديل وتعرض مرمى تامر صالح للضغط المتواصل، لتتوج الجهود بهدف سريع جاء بعدما عكس هردي كرة أمام بوابة المرمى وجدت لؤي صلاح يسكنها داخل الشباك معلنا التعادل “1-1” بالدقيقة “53”.

ولم يكد شباب الأردن يستفيق من هدف التعادل والتفكير بالبحث عن الرد، حتى كان لاعبه الشيشاني يخطىء باعادة الكرة للحارس ليخطفها أمجد راضي ويراوغ تامر صالح ويضع الكرة من تحته معلنا تقدم اربيل العراقي “2-1” بالدقيقة “61”.

وأجرى المدربان تبديلات لخدمة تطلعاتهما حيث دفع أيوب أوديشو مدرب اربيل بهوار ملا محمد مكان نديم صباغ فيما دفع مدرب شباب الأردن رائد عساف بمحمد العملة بدلا لمحمد العلاونة.
وحاول شباب الأردن تعديل النتيجة ولاحت فرصة خطرة لأنس حجي لكن حارس اربيل وقف لمحاولته بالمرصاد.
وفي الدقيقة “87” وبغمرة انشغال شباب الأردن عن التعديل كان يورغا يستلم كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء هيأها لنفسه وسددها داخل الشباك، حاسما بذلك نقاط المباراة وليخرج اربيل بفوز كبير خارج أرضه وبنتيجة “3-1”.(النهاية)

اترك تعليقاً