نادية مصطفى تتعافى من كورونا بعد أيام من الرعب

المستقلة..أعلنت الفنانة نادية مصطفى، عضو مجلس نقابة المهن الموسيقية، تعافيها من فيروس كورونا المستجد، موضحة أنها قضت 16 يوما في العزل إلى أن تعافت تماما.

كتبت نادية عبر حسابها على Facebook: “الحمد لله اللذى بنعمته تتم الصالحات بعد عزلى 16 يوم وتأكدى بعد ٣ تحاليل آخرهم كان تحليل اليوم واطمئنانى على نفسى بإنى خفيت.. أستطيع أن أخبركم بإنى عشت الأيام اللى فاتت فى رعب بعد ظهور أعراض كورونا، الحمد لله حمداً يليق بچلال وجهه وعظيم سلطانه ومهما شكرته مش هوفى، وشكراً جزيلاً دكتور هشام المناوي اللى وجهنى اول أما قلتله/ وشكراً جزيلاً لإهتمام د. حسين جعفر واللى تابع معايا بكل حب واهتمام اأول بأول وكان هو اللى بيتصل بيا علشان يطمنى لانى كنت فى البداية منهارة”.

تابعت: “وشكراً جزيلاً لإخواتى وعشرة عمرى الغالى هانى شاكر وتوأم روحه وروحى نهلة حبيبتى، قلقتهم، وشكرا كتيييييييير أوى بأه لشريك حياتى اللى تفانى فى خدمتى واهتم بأكلى.. ودايما كنت بلمح فى عينه الرعب، بس هموت واعرف هو كان مرعوب عليا ولا مرعوب من كورونا.. بهزر والله.. ربنا يديله الصحة ويخليهولى وبجد تسلم الشدة اللى بتبين معدن الإنسان”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.