نادية مراد تسرد تفاصيل ابن شقيقها الداعشي المثير للجدل

(المستقلة)… اسردت الناشطة الايزيدية نادية مراد تفاصيل انضمام ابن شقيقها الى تنظيم داعش، حيث اشارت في تصريحات سابقة الى اطلاقه تهديدات بحق ابناء الطائفة الايزيدية التي تعرضت لابادة جماعة على يد متطرفين.

وقال مراد في حوار مع صحيفة اليوم السابع المصرية، – “ابن شقيقى كان صغيرا للغاية، عندما هاجم تنظيم داعش الإرهابي قريتنا في قضاء سنجار، وتم اختطافه مع بقية أهل القرية، داعش قام بغسيل دماغ له وزجه في معسكرات التدريب، وتم تعليمه فنون القتال والنصوص الدينية التي تدعو إلى قتل الآخر المختلف، والآن نسي دينه ومعتقده، ويؤمن بأفكار تنظيم داعش ويرى بأننا كفار بعد أن تم غسل دماغه من قبل تنظيم داعش، وأدعوه لترك هؤلاء الإرهابيين والقتلة، هؤلاء قتلوا أهلك وناسك، اتركهم ونحن بانتظارك”.

وكانت نادية مراد الحائزة جائزة نوبل للسلام، ذكرت خلال كلمة ألقتها في منتدى الدوحة المقام في العاصمة القطرية أن ابن شقيقها يقاتل إلى جانب تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا.

وأوضحت إن ابن شقيقها انضم إلى تنظيم داعش ويقاتل الآن مع التنظيم في سوريا”، مبينة أن “عائلته تواصلت معه ورفض العودة إلى وضعه الطبيعي”.

وأضافت: “قال لنا إنكم كفار وسوف أقتلكم، إذا ماتم سبيكم”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد