الرئيسية / رئيسي / ناجح حمود نسعى لمواجهة اليابان بتصفيات المونديال في بغداد بدلا من قطر

ناجح حمود نسعى لمواجهة اليابان بتصفيات المونديال في بغداد بدلا من قطر

بغداد (إيبا)…أكد ناجح حمود رئيس الإتحاد العراقي لكرة القدم أن الإتحاد الدولي أبقى باب امكانية استضافة منتخب اليابان في الجولة الخامسة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم مفتوحا.

وقال حمود في خلال حديثه في مؤتمر صحفي عقد في مقر الاتحاد بالعاصمة بغداد اليوم الخميس أن الإتحاد العراقي تلقى رد من قبل الإتحاد الدولي حول امكانية اقامة مباراة العراق أمام اليابان المقررة يوم “11” يونيو المقبل في العاصمة القطرية الدوحة حيث جاء الرد على استحالة نقلها لتقام في العاصمة بغداد.

وكشف حمود أن الإتحاد الدولي أيضا منح العراق فرصة مفاتحة الإتحاد الياباني في الأمر والحصول على موافقته وفي حال وافق الإتحاد الياباني على ذلك فإن الإتحاد الدولي لم يمانع في اقامتها ببغداد.

وحول انتخابات رئاسة الإتحاد الآسيوي أكد حمود بأن أكثر من مرشح طلب ود الإتحاد العراقي وكنا نتمنى التوصل لمرشح عربي توافقي لافتا بأن صوت العراق ذهب لمن يمتلك قدرة قيادة الكرة الآسيوية إلى الأهداف التي تتطلع الإتحادات إلى تحقيقها، ولن نقول في النهاية لمن صوتنا كون المرحلة تتطلب وقوفنا مع الجميع وبخاصة أن العراق ينتظر استضافة خليجي “22” في مدينة البصرة العراقية.

جدير بالذكر أن العراق يلعب في المجموعة الثانية بتصفيات كأس العالم حيث يحتل المركز الأخير برصيد “5” نقاط فيما يتصدر المجموعة المنتخب الياباني برصيد “13” نقطة يليه منتخب الأردن “7 نقاط” ثم منتخب استراليا وسلطنة عمان “6” نقاط لكل منهما. (النهاية)

2 تعليقان

  1. حسام العنبكي

    في حالة واحدة وهي ان يقوم الاتحاد بتوقيع صك بمبلغ مليار دولار مثلا ويعطى الى اليابان لضمان خسارة العراق بهدفين من الشوط الاول للمبارة والى الاتحاد نقول كفاكم ضحكا على الذقون وانتم لحد اليوم لم تكملوا المباريات التجريبية للمنتخب الاول ولا المعسكر الخارجي الذي يجب ان يكون في دولة متطورة خاصة وان المنتخب على ابواب اهم بطولة له طوال الثلاثين سنة التي مضت واكيد سوف تخرجون بعد ايام تقولوا ان الاتحادات ترفض اللعب معنا وانتوا تعرفوا ان معظم دول العالم وخاصة امريكيا الجنوبية وافريقيا تلعب مقابل اموالا فلما هذا التقاعس هل تنقصكم الاموال ام ان الامور مدفوعة الثمن والله المستعان

اترك تعليقاً