نائب يكشف عن عودة عمليات التهجير والخطف والجثث المغدورة في ديالى

(المستقلة)… كشف النائب عن محافظة ديالى رعد الدهلكي عن عودة عمليات التهجير والخطف والجثث المغدورة الى بعض مناطق المحافظة، عازيا سبب ذلك الى وجود مصالح شخصية تتحكم في المحافظة.

وقال الدهلكي في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم ان “هناك معلومات وردتنا تشير الى عودة عمليات التهجير والخطف والجثث المجهولة في اقضية المقدادية وبلدروز وبعقوبة وكصيبة”، مبينا انه “تم اختطاف شاب قبل ايام من المقدادية وبعدها تم خطف اخر في سوق بعقوبة وتم مساومة ذويه مقابل إطلاق سراحه، ولكنهم وجدوا احدهم مقتولا بعد دفع الفدية”.

واضاف ان “هناك حالات اختطاف اخرى حدثت في بلدروز، اما ناحية كصيبة فكان لها حصة التهجير مما اثار رعب الأهالي بعد فترة من الهدوء النسبي الذي شهدته مدن هذه المحافظة”، مشيرا الى ان “تلك العمليات الاجرامية التي يراد اليوم التعمد في عودتها هو من اجل ممارسة الضغط باتجاه استبدال بعض القادة الامنيين في هذه المحافظة لتحقيق مصالح شخصية في حين ان تلك الضغوطات واستبدال تلك القيادات لاتصب بمصلحة أمن المواطن ولا بأمن المحافظة”.

ودعا الدهلكي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى “دعم تلك القيادات للحفاظ على أمن المحافظة الذي بدء يعود اليها وبشكل تدريجي”، مشددا على ضرورة “متابعة الملف الامني في ديالى من قبل العبادي شخصيا لاعتقال العصابات المجرمة وعرضهم على القضاء”.

واكد الدهلكي ان “من يحاول العبث بأمن المواطن في ديالى له أهداف وغايات وأجندات خارجية تسعى الى زعزعتها لتحقيق مآرب شخصية ومكاسب لاجندات خارجية لاتصب بمصلحة أمن المواطن”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد