نائب يطالب بوضع حد “لتمادي واستهتار” شركات الاتصال والانترنت

(المستقلة)..دعا النائب عن كتلة بدر البرلمانية عدي شعلان ابو الجون، وزارة الاتصالات والحكومة الى “وضع حد لتمادي واستهتار” شركات زين وكورك وآسيا سيل وشركات  الانترنت.

وقال أبو الجون أن الشركات المذكورة ” لم تضع نصب اعينها الا نهب اموال المواطنين بالتعاون مع الفاسدين دون تقديم اي خدمات”.

وأكد ان “العراق اليوم هو الأسوء عالميا ودون منافس بخدمات الانترنت وشركات الاتصالات مثل زين وكورك وآسيا سيل  والقائمين على هذا الملف يستحقون جائزة نوبل بالسرقة والمماطلة والوعود الكاذبة”.

وأضاف “بحال عدم ايجاد الحكومة حل لتلك الشركات او الفاسدين المتسترين على فسادها لنبدأ بحملة الغاء خدمة الانترنت وشركات الاتصال  عن العراق ليكون هذا الخيار هو الشر الاهون من سرقة اموال الشعب في خدمات لا معنى لوجودها مطلقا”.

واشار ابو الجون الى ان “الجميع يتحدث عن خدمات الانترنت وشركات الاتصال ورداءة الاتصال واستخدامها” ،منوها الى أن “كل من تصدى لهذا الملف قدم الوعود التي لا تسمن ولا تغني عن جوع، وكانت النتيجة دائما وعود كاذبة ومخدرة للشعب دون اي نتائج”.

وأوضح أن خدمات الاتصال و الانترنت اليوم “مجرد ضحك على الذقون وسرقات بوضح النهار، وبحال ارادت الحكومة فعليا مكافحة الفساد فلتبدأ بشركات الاتصال و الانترنت دون استثناء لانها تمادت كثيرا وكذبت كثيرا وسرقت كثيرا”.

ونوه ابو الجون الى ان “مجال الاتصالات ربما يكون المورد الثاني بالاهمية بعد النفط للخزينة العراقية بحال تم التعامل معه بشكل صحيح، والانترنت هي عصب الحياة بكل دول العالم وهنالك بعض الدول وصلت فيها الامور الى تقديم تلك الخدمات مجانا على اعتبار انها جزء من الخدمات العامة، لكن وكما يبدوا فان العراق ومسؤولي هذا الملف يعيشون خارج مجال التغطية كما هو حال جودة الانترنت”.

التعليقات مغلقة.