نائب كردي يدعو معصوم والقادة الكرد لمقاطعة الانتخابات والعملية السياسية

(المستقلة)… دعا النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني سيروان سيريني رئيس الجمهورية فؤاد معصوم والقيادات السياسية في إقليم كردستان إلى مقاطعة الانتخابات المقبلة والعملية السياسية، معتبراً التصويت على تخفيض حصة الإقليم في الموازنة “عملاً خطيراً”.

وقال سيريني في بيان له تلقته (المستقلة) اليوم السبت  إن “ما يجري في البرلمان العراقي مؤخرا هو إصرار على تهميش الكرد وعزلهم عن القرار السياسي ودفعهم إلى اللجوء لخيارات اخرى مفتوحة الابعاد للوقوف والرد على هذه الأعمال المخالفة للدستور والشراكة الوطنية والاتفاقات المتعارف عليها منذ العقد الأخير في حصة الاقليم في الموازنة”.

وأضاف سيريني “لا يمكننا السكوت والبقاء كمتفرجين على المهزلة التي تجري في قبة البرلمان بحق الكرد والاستمرار بسياسة الشوفينية والنعرة القومية وخصوصا في شهر اذار شهر الانتفاضات الكردية والشهداء الكرد”، مؤكداً أن “الرئاسات الثلاث والجهات السياسية التي شاركت بالتصويت على تخفيض حصة الإقليم تتحمل مسؤولية هذا العمل الخطير الذي سيقضي على التفاهمات والتحالفات السابقة معه في تشكيل الحكومات السابقة”.

ودعا سيريني رئيس الجمهورية فؤاد معصوم والقيادات السياسية الكردية إلى “مقاطعة الانتخابات المقبلة والعملية السياسية”، مقترحاً “عقد مؤتمر دولي في إقليم كردستان تحت رعاية الأمم المتحدة وامريكا والمجتمع الدولي لايجاد نموذج آخر للحكم في العراق”.

وحمل سيريني المجتمع الدولي والامم المتحدة “المسؤولية عن ما سيجري مستقبلا في حال قرر الكرد مقاطعة العملية السياسية والانتخابات والعودة إلى نتائج الاستفتاء الذي يدفعنا نحوه التحالف الوطني وتحالف القوى العراقية ويجبروننا على اللجوء اليه في حق تقرير المصير بعد أن تم عزل الكرد عن القرار السياسي والشراكة في حكم العراق والاستئثار بالسلطة من قبل الأغلبية الحاكمة التي لم تجلب للعراقيين سوى الأزمات ونقص الخدمات وهدر أموال العراق وشعبه المسكين المغلوب على أمره والذي عبر عن امتعاضه من الحكومات والأحزاب الإسلامية”.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد