نائب كردي يدعو الرئيس التركي الى احترام سيادة العراق

(المستقلة).. بعث النائب عن كتلة الحزب الديموقراطي الكوردستاني ورئيس لجنة التربية سيروان عبدالله سيريني رسالة الى الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يدعوه فيها الى احترام سيادة العراق وعدم شن حملة عسكرية داخل اراضي اقليم كوردستان العراق ، داعيا الى حل الخلافات والمشاكل عن طريق الحوار والتفاهم بعيدا عن منطق القوة .

وقال سيريني في رسالته “حرصا منا على مراعاة حسن الجوار والتاريخ المشترك بين البلدين، نرى بان الشعب التركي ودولتكم اليوم بأمس الحاجة الى الاستقرار السياسي والامني  اكثر من جميع المراحل التي مرت سابقا”.

واضاف مخاطبا اردوغان “ان هذا التحول غير المسبوق  في ظل قيادتكم والمتمثل بالهجمات على المدن الكوردية يعطي انطباعا تعسفياً من داخل دولتكم او خارجها والهجمات على مدينة عفرين والدولة السورية الشقيقة ومحاولة بدأ نفس العمليات العسكرية  داخل الحدود لإقليم كوردستان العراق ، يعتبر عمل غير مدروس ويوتر العلاقات بين البلدين وبالتأكيد لن يؤدي الى حل القضايا الداخلية سواء كانت سياسية او اقتصادية او دبلوماسية”.

وتابع عبر (25) سنة الماضية “أثبتنا عمليا بأننا لدينا مواقف سلمية وايجابية وعلاقات وطيدة في كافة النواحي مع دولتكم والدول والإقليمية المجاورة” .

ودعا الرئيس التركي الى “دراسة تبعات هذا الامر ونتائجه التي لا تتلاءم مع نظام الحكم الديمقراطي الذي يؤمن به الشعب التركي كون الانظمة التي كانت تتعامل  بدكتاتورية من خلال قادتهم”.

واشار الى ان “المجتمع الدولي وحلف الناتو لا تساند التوجهات السياسية التي تنتج عنها عمليات عسكرية قد تؤدي الى خسائر بشرية ومادية ومن كلا الطرفين وهناك الاف من الابرياء يقتلون نتيجة هذه السياسة”.

وشدد على “ان جميع هذه المشاكل ممكن ان تحل عن طريق  عملية السلام والجلوس الى طاولة التفاوض والحوار الجدي والودي بعيدا عن الحرب واستنزاف الطاقات البشرية والمادية لدولتكم”.

وأكد سيراني “ان دخول القوات التركية الى سوريا ومحاولة الدخول الى اقليم كوردستان عمل يتنافى مع المبادئ والقوانين الدولية ولن يصل بالشعب التركي ولا الدولة التركية الى شاطئ الامان”

قد يعجبك ايضا

اترك رد