الرئيسية / اقتصادية / نائب في اللجنة المالية: 4 مليارات دولار تهرب شهريا عبر مكاتب التحويل الخارجي بوثائق مزورة

نائب في اللجنة المالية: 4 مليارات دولار تهرب شهريا عبر مكاتب التحويل الخارجي بوثائق مزورة

 بغداد ( إيبا ).. دعا
عضو اللجنة المالية البرلمانية النائب علي الصجري البنك المركزي الى التدقيق في
عملية تحويل الاموال الى الخارج بدعوى استيراد بضائع .

 وقال الصجري لوكالة
الصحافة المستقلة ( إيبا ) ان المعلومات تشير الى قيام مكاتب الصيرفة وشركات
التحويل الخارجي بتحويل ما يقارب 4 مليار دولار شهريا الى خارج العراق بدعوى تمويل
عمليات استيراد بضائع الى البلد ، في الوقت الذي نلمس دخول نسبة ضئيلة من هذه
البضائع ما يعني وجود عمليات مريبة وتهريب للعملة الصعبة.

 واضاف ان الامر يتطلب
المزيد من الضوابط والتدقيق في عمليات التحويل ، ونعتقد انه من الافضل ان يتم فتح
اعتمادات مصرفية داخل العراق وفق نظام (L.C) لضمان عدم افرغ البلد من العملة
الصعبة.

 ونوه الى ان غالبية هذه
المكاتب والشركات تدار من قبل متنفذين في الدولة وسياسيين كبار عن طريق عوائلهم او
اقاربهم  ، فيما يتم استخدام وثائق مزورة
بشأن عقود الاستيراد وغيرها ، وهذه عمليات فساد كبيرة يجب ان تتولى الجهات المختصة
التحقيق بها.

 واشار الى ان المواطن
الان بدء يفقد الثقة بالعملة الوطنية لاسيما بعد تعدد التصريحات بشأن تغييرها من
عدمه ، واصبح يعتمد على الادخار بالدولار بدلا من الدينار العراقي وهذا امر مؤسف، وان
رفع الاصفار عن العملة سوف لن يغير شيئا مع كل هذه الاموال التي تهرب الى الخارج .

 وشدد الصجري على ضرورة
التنبه الى هذا الامر والعمل بجدية على الحد منه حفاظا على الاقتصاد العراقي من
الانهيار ، وحفاظا على العملة العراقية التي ما ان شهدت تحسنا نسبيا بسعر الصرف
امام الدولار حتى عادت لتنخفض ثانية.(النهاية)

اترك تعليقاً