الرئيسية / رئيسي / نائب صدري : يحمل المالكي مسؤولية التردي الأمني جراء انفجارات اليوم

نائب صدري : يحمل المالكي مسؤولية التردي الأمني جراء انفجارات اليوم

بغداد (إيبا)… حمل نائب عن كتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار الصدري القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء نوري المالكي مسؤولية التردي الأمني جراء التفجيرات التي شهدتها البلاد اليوم، وراح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى.

وقال النائب علي التميمي في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم ان “الخروقات التي حصلت كانت أمرا متوقعا نتيجةً للفشل المستمر للخطط الأمنية وعدم كفاءة القيادات العسكرية التي اتى بها المالكي” على حد قوله .

وطالب التميمي المالكي “بترك الحملات الانتخابية والاهتمام بالملف الأمني وأرواح المواطنين”، مستغرباً في الوقت ذاته من “عدم تمكن القيادات الأمنية طيلة الوقت السابق من فرض سيطرتها على المجاميع الإجرامية التي باتت تتحكم بالزمان والمكان لتنفذ عملياتها”.

وطالب النائب عن كتلة الاحرار “بتطهير الأجهزة الأمنية من البعثيين والمفسدين الذين يسيطرون على مفاصل حساسة في وزارتي الداخلية والدفاع”، محذراً  من أن “بقاء الأوضاع على ما هي عليه ألان ينذر بكارثة أمنية لا تحمد عقباها”.

وشهدت عدة مناطق في العاصمة بغداد ومحافظات ذي قار وبابل وكركوك وديالى وصلاح الدين سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وعمليات اغتيال لمسؤولين راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى غالبيتهم من المدنيين. (النهاية)

اترك تعليقاً