نائب صدري: المالكي انقلب على الجميع وهو يخطط للانقلاب على الدستور

بغداد (إيبا)… قالت كتلة الأحرار البرلمانية التابعة للتيار الصدري، إنها سبق أن حذرت من اتجاه الحكومة لتقويض عمل البرلمان تحت حجج وذرائع مختلفة.

 وقال النائب عن كتلة الأحرار محمد رضا الخفاجي في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط إن “المحكمة الاتحادية وبكل أسف ساعدت الحكومة على كل الخطوات التي أدت إلى تعطيل دور البرلمان لجهة تشريع القوانين لنحو سنتين بعد أن تحايل ائتلاف دولة القانون على نص دستوري بشأن مشاريع القوانين يقول: إن مشاريع القوانين أما تحال من مجلس الوزراء إلى البرلمان لكي يصوت عليها أو تقترح القوانين من قبل اللجان الدائمة بالمجلس غير أن التفسير الذي أعطته المحكمة الاتحادية التي أصبحت أداة بيد الحكومة والسيد المالكي تحديدا كان ملائما لما يريده إلى أن طعن البرلمان بذلك وحصل على حق التشريع عبر اللجان ولكن هذا حصل بعد سنتين تقريبا من شلل البرلمان الذي تحول بفضل المحكمة الاتحادية إلى القيام بدور رقابي وليس تشريعيا”.

وأضاف الخفاجي أن “المالكي عمد إلى شراء ذمم بعض الكتل والنواب مثلما حصل للقائمة العراقية من خلال منحهم امتيازات في محافظاتهم وبذلك أضعفوا قائمتهم وانعكس ذلك على البرلمان كما أنه وبعد أن ابتلع الحكومة يريد ابتلاع البرلمان من خلال الدعوة الصريحة لتعطيله عبر مؤتمره الصحافي”، في إشارة إلى دعوة المالكي النواب إلى مقاطعة جلسة استثنائية عقدها البرلمان أول من أمس لمناقشة الانفلات الأمني.

 وردا على سؤال بشأن الأسباب التي تقف وراء ذلك قال الخفاجي إن “المالكي يخشى البرلمان لأننا نملك الكثير مما يشكل إدانة له ولذلك نحن نتحداه أن يأتي إلى البرلمان ويكشف ما لديه”،  مؤكدا أن “المالكي انقلب على الجميع وهو الآن يخطط للانقلاب على الدستور”.

وبشأن التعزية التي وجهها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى الشعب العراقي بموت البرلمان قال الخفاجي إن “هذه التعزية ناتجة عن هذه الممارسات التي حان الوقت للوقوف بوجهها لأننا لن نقبل بعد الآن حكما ديكتاتوريا”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد