نائب : الإبقاء على المفوضية الحالية للإشراف على انتخابات اخرى جريمة بحق إرادة الشعب

(المستقلة)… اعتبر النائب عن كتلة التغيير النيابية هوشيار عبد الله الإبقاء على المفوضية الحالية للإشراف على انتخابات اخرى “جريمة” بحق إرادة الشعب العراقي، داعياً مجلس النواب إلى استبعاد المفوضية الحالية بالطرق البرلمانية والقانونية والتصويت على مفوضية جديدة مستقلة.

وقال عبد الله في بيان له تلقته (المسقلة)… اليوم الخميس  إن “الاداء السيء الذي قدمته مفوضية الانتخابات في انتخابات مجلس النواب عام 2014 وانتخابات مجالس المحافظات في إقليم كردستان يجعلنا نؤيد وبقوة تغييرها واختيار مفوضية جديدة تتصف بالمهنية والحيادية”، معتبراً أن “الإبقاء على المفوضية الحالية للإشراف على انتخابات اخرى جريمة بحق إرادة الشعب العراقي”.

وأضاف عبد الله، “نحن في حركة التغيير كنا ضحية السياسات المنحازة وغير الحيادية لهذه المفوضية، بدليل أن نتائج الانتخابات كانت لا تعكس ثقلنا الحقيقي في الشارع الكردستاني بسبب هذه المفوضية التي لم تكن موفقة في عملها”، مبدياً استغرابه من أن “يترأس المفوضية التي يفترض أنها مستقلة شخص حزبي بحت ويتواجد فيها أشخاص لهم انتماءات واضحة لأحزاب سياسية”.

وأكد النائب عن كتلة التغيير النيابية على أن “يكون أعضاء المفوضية القادمة أشخاص أكفاء ومهنيين ومستقلين وولاؤهم للوطن والمواطن فقط، وعلى مجلس النواب والكتل السياسية أن يضعوا في أولوياتهم استبدال هذه المفوضية، سيما وأن تغييرها بات مطلباً جماهيرياً”، مبيناً أن “تغيير مفوضية الانتخابات سيكون بمثابة تصحيح للعملية السياسية برمتها”.

وتابع عبد الله “إذا تم إجراء انتخابات مجالس المحافظات في شهر أيلول من العام الحالي بإشراف المفوضية الحالية فهذا يعني أن انتخابات مجلس النواب القادم ستجرى أيضاً تحت إشراف المفوضية ذاتها، وبالتالي على مجلس النواب أن يتحرك بشكل سريع لحل هذه المشكلة واستبعاد المفوضية الحالية بالطرق البرلمانية والقانونية، والتصويت على مفوضية جديدة مستقلة لضمان مستقبل سياسي يعكس إرادة الشعب وتتيح له اختيار ممثليه سواء في انتخابات مجالس المحافظات أو مجلس النواب”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد