نائبة تحذر وزارة الكهرباء من تنفيذ قرار خصخصة الكهرباء بالبصرة بظل الرفض الشعبي

(المستقلة)… حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة وزارة الكهرباء من تنفيذ قرار خصخصة الكهرباء في البصرة بظل الرفض الشعبي الذي عبر عنه البصريون خلال تظاهراتهم، مؤكدة ان هذا القرار سيضيف عبئاً جديداً على كاهل أبناء المحافظة المحرومين أساساً من موارد محافظتهم النفطية.

وقالت نعمة في بيان لها تلتقه (الستقلة) اليوم الثلاثاء إن “العديد من أبناء البصرة يعيشون تحت خط الفقر وفي حال تنفيذ هذا القرار سترتفع أجور الكهرباء أضعافاً مضاعفة، مما يضيف أعباء جديدة على كاهلهم، وخاصة ان البصرة تعاني من ارتفاع بدرجات الحرارة والرطوبة في فصل الصيف”.

واضاف ان “الوزارة ستقوم بقطع التيار عن العوائل الفقيرة التي لن تتمكن من تسديد الأجور”، مبدية استغرابها من “شمول محافظات الوسط والجنوب بالدرجة الاولى بهذا القرار”.

وتابعت نعمة ان “هناك رفضاً شعبياً لهذا القرار التعسفي خصوصاً بعد أن باشرت الوزارة بالتعاقد مع الشركات التي ستبدأ بالخصخصة والجباية “، مشيرة الى ان “مثل هكذا إجراء من الممكن أن يطبق في دول توفر لأبنائها كافة الخدمات وتصرف رواتب للعاطلين وللأرامل والأيتام وتدعم ذوي الدخل المحدود، ولكن ليس في دولة أكثر من نصف سكانها فقراء”.

وأكدت نعمة ان “وزير الكهرباء يتحمل المسؤولية عما قد يحصل من تداعيات في الشارع البصري في حال البدء بجباية الأجور بشكل تعسفي”، مطالبة بـ”إلغاء هذا القرار جملة وتفصيلاً”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد