نائبة: تحذر من قيام الكويت بدفن أجزاء من خور عبد الله واستحداث جزر بحرب “لا أخلاقية”

(المستقلة)… حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الاثنين، من قيام الكويت بدفن أجزاء من قناة خور عبد الله واستحداث جزر تضمها الى أراضيها، وفيما اتهمت الحكومة بالصمت تجاه حرب “لا أخلاقية” من الكويت، جددت مطالبتها بعدم تنفيذ اتفاقية خور عبد الله.

وقالت نصيف في بيان لها تلقته (المستقلة) اليوم الاثنين أنه “سبق وأن حذرنا منذ عدة سنوات من قيام الكويت بتشييد ميناء مبارك في أضيق منطقة داخل قناة خور عبد الله في مخالفة صريحة للمادة 70 من قانون البحار”، مبينة أن “الكويت دفنت داخل القناة جزءً يمتد الى 1800 متر قبالة العوامة 16/17 بهدف خنق الممر الملاحي للعراق”.

وأضاف بيان النائبة أن “هدف الكويت من دفن هذه المساحات هو استحداث جزيرة في المناطق ذات الأعماق القليلة لغرض خنق المياه الإقليمية العراقية وتضييق الممر الملاحي بوجه العراق، وحاليا برزت منطقة مقابل العوامة 9 على بعد ميلين بحريين، والمنطقة عمقها أصبح اقل من متر، وهذه المنطقة باتت مشمولة باتفاقية خور عبد الله”.

وأبدت نصيف استغرابها من “صمت الحكومة العراقية تجاه هذا التوسع الكويتي على حساب الأراضي والمياه الإقليمية العراقية في حرب معلنة ولا أخلاقية من قبل الجانب الكويتي”، متسائلة عن “جدوى اللجنة التي شكلت في مجلس النواب لهذا الغرض”.

وطالبت النائبة عن دولة القانون الحكومة بـ”عدم تنفيذ اتفاقية خور عبد الله نهائيا ومخاطبة الجانب الكويتي بالكف عن هذه التجاوزات والممارسات التي تعبر عن عقدة نفسية لدى الذين لا يستطيعون تجاوز الماضي”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد