ميشال عون يلقي كلمة اليوم بعد اسبوع من الغضب

المستقلة / تتجه أنظار اللبنانيين إلى القصر الجمهوري حيث من المنتظر أن يوجّه الرئيس ميشال عون ظهر اليوم الخميس، رسالة إلى اللبنانيين يتناول فيها التطورات الأخيرة وفق ما أعلنته الرئاسة اللبنانية.

الموقف المرتقب للرئيس عون يأتي في وقت دخلت فيه التظاهرات المطلبية يومها الثامن.

ويصرّ اللبنانيون على مواصلة حراكهم المستمر منذ ليل الخميس الماضي، ساحات ومرافق مختلفة يتفقون على ضرورة الاتجاه إلى التظاهر أمامها كوزارة التربية ومصرف لبنان والأملاك البحرية (تنظم تظاهرة اليوم أمام الزيتونة باي في بيروت).

شارع مصرف لبنان المركزي تحوّل إلى ساحة احتجاج جديدة للمتظاهرين الذين يريدون استرداد الأموال المنهوبة ويُنددون بالهندسة المالية لحاكم المصرف رياض سلامة في صرخة مطلبية تنادي بإسقاط حكم المصرف ومحاسبة الفاسدين والسارقين.

ومع استمرار قطع طرق رئيسية وداخلية وفي ظل انتشار وحدات الجيش، يُندد المتظاهرون على امتداد الخارطة اللبنانية وفي مناطق كطرابلس وعكار وبعلبك والهرمل والنبطية وصور، بالطبقة السياسية وبالحكومة التي يرون أنها أمعنت في الإخفاق في تلبية احتياجاتهم.

الجيش اللبناني أكد أنّه “ملتزم الدفاع عن حماية الوطن أرضاً وشعباً”، وأنّ جنوده منتشرون على الأراضي اللبنانية كافة لـ”مواكبة تحرّك المواطنين السلميّ ولحمايتهم في هذه المرحلة الدقيقة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.