ميسي : طفح الكيل إما أنا أو رئيس النادي

( المستقلة)… يبدو أن أسطورة برشلونة ليونيل ميسي انضم إلى أعضاء مجلس إدارة النادي الإسباني، الساخطين على طريقة إدارة الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو، وصعّد لهجته وسط القلعة الكتالونية.

فقد ذكرت تقارير إعلامية، الأربعاء، أن النجم الأرجنتيني هدد بمغادرة صفوف نادي برشلونة والانتقال إلى ناد آخر، في حال لم يتحقق مطلب رئيسي له، هو رحيل بارتوميو.

وأوضحت مجلة “دون بالون” الرياضية الإسبانية أن ميسي طالب باستقالة بارتوميو كشرط لبقائه في “كامب نو”، وإلا سيضطر هو إلى مغادرة النادي مستفيدا من بند يسمح له بالانتقال مجانا في الصيف القادم.

ووفقا لتقرير إخباري، فإن ميسي فقد صبره جراء المشاكل التي بات يعانيها برشلونة، فنيا وإداريا.

وطالب قائد الـ”بلوغرانا” أيضا بتشكيل فريق يمكنه الفوز بالبطولات الموسم المقبل، بعد عجز برشلونة عن تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا منذ 5 سنوات.

وأعلن “البرغوث” بغضب أن الكتالونيين “لا يمكنهم الفوز بالكأس ذي الأذنيين مع الفريق الحالي”.

وكان 6 من أعضاء مجلس إدارة نادي برشلونة قد استقالوا بعد أن أخبروا بارتوميو، أنهم غير راضين عن أسلوب الإدارة.

وعبر الستة في رسالة مشتركة، عن “قلقهم من التداعيات المالية المحتملة على الفريق بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد”، كما انتقدوا أسلوب التعامل مع الفضيحة التي أثيرت في شهر فبراير عندما اضطر النادي إلى نفي الاستعانة بشركة لمهاجمة لاعبيه على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما طالب الأعضاء المستقيلون بإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد للنادي.

وبين هؤلاء الأعضاء الستة اثنان من نواب رئيس النادي الأربعة، وهما إيميلي روسود وإنريكي تومباس، أما الأربعة الآخرون فهم سيلفيو إلياس وجوسيب بونت وجوردي كالساميغليا وماريا تايكسيدور.( النهاية)

التعليقات مغلقة.