موقف نادر جدا …زعيم كوريا الشمالية ينفجر بالبكاء أمام الجمهور

في لقطات غير مألوفة للرئيس الشهير بقسوته وحزمه ، تساقطت دموع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أمام حشد عسكري بحضور ضخم من المدنيين، أثناء حفل أقيم بمناسبة الذكرى 75 لتأسيس الحزب الحاكم في بلاده في العاصمة في العاصمة بيونغ يانغ .

وظهر كيم متأثرا لدى حديثه عن الصعوبات التي مرت بها البلاد، مثل الكوارث الطبيعية والوقاية من الأمراض، مُعلنا أن بلاده لديها “صفر” إصابات لفيروس كورونا. بحسب وكالة أنباء “يونهاب”

وبكى كيم قائلا: “أشعر بالخجل لأنني لم أستطع أن أكافئكم بشكل مناسب على ثقتكم الكبيرة (…)، لم تكن جهودي وتفانيّ كافيين لإخراج شعبنا من ظروف العيش الصعبة”، مضيفاً: “فوق كل شيء، أشعر بالامتنان الشديد لجميع أفراد شعبنا الذين يتمتعون بصحة جيدة وسليمة”.

واضطر إلى إنزال نظارته بسبب البكاء، بينما أظهرت مشاهد فيديو نشرها الإعلام الكوري الشمالي تأثر العسكريين والمدنيين بكلمته وبكائه.من جهتها قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن زعيم كوريا الشمالية ذرف الدموع خلال خطاب نادر، تم خلاله الإعلان عن صاروخ ضخم جديد خلال عرض عسكري في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ، وقال الخبراء إن الصاروخ الجديد سيكون من أكبر الصواريخ التي يتم حملها برا.

وتفاخر كيم جونغ أون خلال الخطاب بأن كوريا الشمالية خالية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذكرت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية، أن بكاء كيم جونغ أون كان خلال تفاخره بهذا.

وكان العرض العسكري الذي حضره كيم جونغ، ولم يسبق له مثيل، قد كشف عن صاروخ باليستي جديد عابر للقارات، كما شهد عرض صواريخ طويلة المدى لأول مرة منذ عامين.

كما كشف العرض عن الصاروخ هواسونج-15، وهو الصاروخ الأطول مدى الذي تختبره كوريا الشمالية، ويبدو أنه صاروخ باليستي جديد يُطلَق من الغواصات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.