“موسى”: العرب على يقين أن المصريين ثاروا على “الإخوان” بسبب فشلهم فى إدارة الدولة

بغداد ( المستقلة ).. قال السياسي المصري عمرو موسى، القيادى بجبهة الإنقاذ، إن “وفد المجلس العربي للعلاقات الدولية الذي توجه إلى تركيا أمس الاثنين أكد على موقف العرب من ضرورة دعم مصر سياسيا واقتصاديا وحذر من الانحياز لطرف محدد بين أطراف الموقف المصري”.

ولفت “موسى”، فى تصريحات صحفية، اليوم، إلى أن الوفد أشار إلى أن العلاقة بين تركيا ومصر يجب أن تكون علاقة بين دولة ودولة وشعب وشعب؛ وليس بين حزب محدد وفصيل معين، مؤكدا أن العلاقة العربية والمصرية أثمن من أن تتأثر سلبيا بأي انحياز سياسي تجاه جماعة الإخوان المسلمين .

وأكد الوفد العربي – خلال لقائه بالرئيس التركي عبد الله غول، ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، ووزير الخارجية أحمد داود أوغلوا – أن العلاقات المصرية التركية تؤثر بالفعل على العلاقة التركية العربية سلبا وإيجابا.

وأوضح “موسى” أن “العرب على يقين ان الثورة على حكم الإخوان المسلمين فى مصر كانت لفشلهم فى إدارة الأمور، وليس من الضروري الحكم على ان الثورة قامت بسبب منظور الحكم الديني”، قائلا: “الأتراك أصروا على أنهم مارسوا السياسة مع الدول وليس مع الأحزاب ولكنهم مع احترام الديمقراطية وعدم التوغل عليها”.

فيما اتفق وفد ”المجلس العربي للعلاقات الدولية” الذي ضم رئيس الوزراء العراقي السابق “إياد علاوي” ورئيس وزراء لبنان السابق “فؤاد السنيورة” ورئيس مجلس الأعيان ورئيس الوزراء الأردني الأسبق “طاهر المصري ومحمد جاسم الصقر رئيس المركز الكويتي، مع تصريحات” موسى” التي عبرت عن موقف عربي موحد ”داعم لمصر ودعت إلى حماية العلاقات التركية العربية من خلال مصر وعودتها الى موقع القيادة العربية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد