الرئيسية / اخبار / مورينيو يلجأ إلى لغة التصعيد مع نجومه

مورينيو يلجأ إلى لغة التصعيد مع نجومه

بغداد ( إيبا ).. حذّر المدرّب البرتغالي جوزيه مورينيو نجومه في ريال مدريد الإسباني بـ”لغة تصعيدية” واضحة أنّ أيّاً منهم سيصبح خارج الفريق في حال لم يتعامل مع كلّ مباراة بجديّة كاملة. ويأتي الموقف الصادر عن مورينيو بعد أن قدّم ريال مدريد أداءًا متذبذباً في مستهل حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإسباني إذ لم يجمع سوى أربع نقاط من مبارياته الثلاثة الأولى.

 وقال مورينيو في مقابلة نشرتها صحيفة “آس” الإسبانية اليوم الجمعة: إنّ اللاعبين سيتفاجؤون عندما يجدون أنفسهم خارج التشكيلة في المباريات الكبرى، مضيفاً :”أقول للاعبين إنّه ليس بإمكانكم أن تقدّموا أفضل ما لديكم في مباريات معيّنة أو ضدّ خصم محدّد، لكي نكون بأفضل حالاتنا في دوري أبطال أوروبا يجب أن نكون في أفضل حالاتنا في الدوري الإسباني وكأس الملك أيضاً، هذا الأمر يعني أنّه لن تكون هناك غاية واحدة من كل مباراة، أي الفوز، بل يجب البحث عن التطوّر والتقدّم”.

 وواصل :”إذا اكتشفت أنّ أحدًا لم يفهم هذا الأمر – أي إذا وفّر أحدهم جهوده في الدوري الإسباني من أجل مسابقة دوري الأبطال – سيتفاجأ لأنّه لن يلعب وسيبقى خارج حساباتي”.

 ورجّح مدرّب بورتو وتشلسي الإنكليزي وإنتر ميلان الإيطالي سابقاً سبب البداية المتعثرة لفريقه هذا الموسم بالارتباطات الدولية للاعبيه خلال هذا الصيف مما حرمهم من الخلود إلى الراحة بعد انتهاء الدوري الإسباني، مضيفاً :”أنا ألوم الجهود التي بذلها اللاعبون هذا الصيف في كأس أوروبا على عدم الثبات في الأداء خلال بداية الموسم الحالي. يجب التحلّي بالصبر رغم أنّي لا أريد من لاعبي فريقي أن يعتقدوا بأنّي من المدرّبين الصبورين في حال تراخيهم”.

وأضاف مدرب الفريق الملكي :”كان بإمكان جميع الفرق التي تملك لاعبين شاركوا في كأس أوروبا أو الألعاب الأولمبية أن تبدأ الموسم بشكل أفضل، مثل مانشستر يونايتد، تشلسي، برشلونة، بورتو، بنفيكا…جميع الفرق الكبيرة التي لم تتمكّن من خوض تحضيرات ما قبل الموسم بشكل كامل تُعاني حالياً”.(النهاية)

اترك تعليقاً