الرئيسية / رئيسي / مواطنون يتظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد بشعارات “داعشيو السياسة يعطلون الموازنة”

مواطنون يتظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد بشعارات “داعشيو السياسة يعطلون الموازنة”

(المستقلة)… تظاهر العشرات من المواطنين وسط بغداد لمطالبة البرلمان باقرار الموازنة العامة، فيما اتهموا من اسموهم بـ”داعشيي السياسية” بتعطيل الموازنة.

وذكر مراسل (المستقلة) المتواجد في ساحة التحرير اليوم السبت إن ” العشرات من المواطنين تظاهروا صباح اليوم في ساحة التحرير وسط بغداد لمطالبة البرلمان بإقرار الموازنة ووضع حد لحالة الاختلاف السياسي ، مبيننا ان “القوات الأمنية انتشرت بكثافة حول منطقة التظاهر وأغلقت جميع الطرق المؤدية لها تحسباً لأي طارئ” .

وأشار الى أن ” المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها “داعشيو السياسة يعطلون الموازنة” و”قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق” .  

 وتظاهر عشرات العراقيين يوم أمس غالبيتهم من ناشطين في المجال المدني، وسط بغداد، ضد امتيازات الرئاسات الثلاث والبرلمانيين، مطالبين الإسراع بإقرار الموازنة التي تعطلت إثر الصراعات السياسية بين الكتل.

واحتشد المتظاهرون في شارع المتنبي، وسط بغداد، ضد الفقرات 37،38 التي ضُمنت في قانون التقاعد الموحد الجديد، والتي تمنح الهيئات المنتخبة والبرلمانيين مع الرئاسات رواتباً تقاعدية.

وسارت التظاهرات في بغداد، هتف خلالها المتظاهرون بعبارات ضد تقاعد البرلمان، وقانون القضاء الجعفري، ولا لأحزاب الفساد التي صوتت على الفقرات التي تبيح الرواتب للمناصب المنتخبة، مطالبين بإقرار الموازنة وعدم التلاعب بقوت العراقيين وجر البلاد إلى أزمة إقتصادية هالكة.

كما تظاهرالعشرات من مواطني البصرة أمام مبنى ديوان المحافظة صباح أمس مطالبين بإلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب والرئاسات الثلاث فضلا عن الدرجات الخاصة التي تضمنها قانون التقاعد الموحد الذي اقره البرلمان مؤخرا.

وقال شهود إن المتظاهرين قاموا بتشييع رمزي تضمن حملهم لتابوت كتب عليه ضمير البرلمان إلى رحمة الله وسط هتافات مطالبة بضرورة الإسراع بإلغاء تلك الامتيازات.

وفي ذي قار تظاهر العشرات من ابناء الناصرية صباح أمس احتجاجا على اقرار فقرتي 37 و38 من قانون التقاعد العام والتي تمنح اعضاء البرلمان والحكومة العراقية والدرجات الخاصة رواتبا تقاعدية مرتفعة.

وقال منسق التظاهرة محمد ياسر ان التظاهرة تطالب برفض هاتين الفقرتين وفقرة الخدمة الجهادية بالاضافة الى المطالبة بالاسراع في قانون الموازنة العامة وتوفير فرص العمل للعاطلين والمطالبة بتقديم الفاسدين للقضاء العراقي.

الى ذلك قال شهود ان التظاهرة انطلقت من ساحة الحبوبي حتى مكتب مجلس النواب في حي الادارة المحلية ورافقتها اجراءات امنية مشددة وقطع شارع الحبوبي بوجه حركة المركبات لتامين سير المتظاهرين.

وفي الديوانية تظاهر المئات من ابناء المحافظة فيما اشار منسق التظاهرة كامل الديواني الى أن التظاهرة هي للمطالبة في الغاء المادتين 37 و38 من قانون التقاعد الموحد ، فضلاً عن المطالبة بإقرار الموازنة الاتحادية.

وانطلقت التظاهرة من شارع المواكب وسط المحافظة الى مكتب مجلس النواب وسط اجراءات أمنية مشددة من قبل الاجهزة الأمنية.

وفي ميسان جرى تنظيم تظاهرة جابت عددا من شوارع مركز مدينة العمارة تطالب بالاسراع بإقرار الموازنة العامة لسنة 2014 والغاء الامتيازات التي اقرت للبرلمانيين في قانون التقاعد الموحد.(النهاية)

اترك تعليقاً