من هو صلاح تيزاني الذي ظهر مع غيث الإماراتي؟

أدخل الشاب الإماراتي المجهول “غيث”، البسمة والسرور في حياة الفنان اللبناني صلاح تيزاني، أحد أيقونات الفن في لبنان والعالم العربي.

ففي الحلقة الـ22 من برنامج “قلبي اطمأن”، التقى غيث بتيزاني الذي يبلغ من العمر 92 عاماً، ويعيش أوضاعاً صعبة كونه لا يمتلك ضمان صحي مثل باقي الفنانين من جيله.

 

وقدم غيث لتيزاني ضمان صحي ومعاش لمدة سنتين، كما أشار إلى أن التكريم الذي طلبه سيصله، إضافة إلى تأمين علاج زوجته المريضة، وجراحة لصديقه زغلول الذي كان ضمن فرقته الفنية.

 

وعبر تيزاني عن شكره لغيث الذي وصفه بأنه “ملاك من السماء”.

 

يُذكر أن تيزاني وُلد ونشأ في مدينة طرابلس شمال لبنان، وهناك شق طريقه إلى الفن، على مسرح فرقة كشفية تسمى “كشافة النجادة” في منتصف الأربعينيات قبل أن يؤسس لاحقًا “فرقة النفير” التي راحت تقدم المسرحيات في مختلف القرى اللبنانية.

 

واشتهر تيزاني باسم “أبو سليم” نسبة إلى شخصية بطل مسلسلاته الكوميدية الشهيرة “أبو سليم”، في تلفزيون لبنان العام 1959، ودام المسلسل حتى توقفه في العام 1975، بسبب الحرب الأهلية اللبنانية، قبل أن يعود مرة أخرى خلال التسعينيات محتفظًا بطريقته الكوميدية.

 

وقدم تيزاني العديد من الأعمال الأخرى، منها مسلسلات:”سيارة الجمعية، كل يوم حكاية، الأبواب السبعة، المليونير المزيف، فندق السعادة”.

 

ومن المسرحيات قدم:”المسافر، نعيم وفهيم، سفربرلك، بنت الحارس، فخرالدين”، بالإضافة إلى أفلام “أبو سليم في المدينة للمخرج حسيب شمس، وأبوسليم في أفريقيا”.

 

وبعد مسيرته الفنية الحافلة، انخرط صلاح تيزاني في العمل النقابي، من خلال عدة مناصب في نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون في لبنان​، حتى آخر انتخاب للنقابة في نيسان/أبريل العام 2018.

التعليقات مغلقة.