“من مثلك لا يموت”.. فنانو تونس ينعون المطربة الراحلة نعمة

المستقلة/ منى شعلان/نعى عدد من نجوم الفن بتونس ، المطربة نعمة، التي رحلت عن عالمنا صباح اليوم الأحد ، عن عمر يناهز 86 عاما بعد صراع مع المرض.

حيث نشرت الفنانة “لطيفة” صورا تجمعها بالفنانة الراحلة عبر حسابها على تطبيق “إنستغرام” وعلقت قائلة: “قلبى حزين ولكن هى إرادة الله إنا لله وإنا إليه راجعون تونس فقدت نعمتها سيدة الفن التونسي السيدة نعمه كم تعلمت منكى كم نصحتيني من وانا طفله وسمعت كلامك كنتي وستظلى صوت الفرحة والطرب من مثلك لا يموت يا نعمة ستظلى خالده في وجداننا كلنا كم أحببتك وكم ساظل أحبك أنا لله وانا اليه راجعون”.

كما نعتها الفنانة التونسية هند صبري، عبر حسابها الرسمي بموقع الصور انستغرام، قائلة: “رحلت اليوم واحدة من ايقونات الفن التونسي والعربي.. رحلت من أعطاها الاديب الكبير يوسف ادريس لقب فنانة تونس الاولى”.

وأضافت هند: “رحلت الفنانة والمطربة الكبيرة نعمة بعد 360 اغنية.. الغناء التونسي اليوم يتيم.. الله ينعمك يا نعمة”.

وقال الفنان صابر الرباعى فى تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر ، ناعيا الفنانة نعمة :” رمز من رموز الأغنية التونسية ترحل عنا اليوم تاركة وراءها خزينة مليئة بالأغاني الجميلة والمتنوعة تربينا عليها وعلى صوتها المميزالسيدة و الفنانة الكبيرة “نعمة” رحمك الله و أسكنك فراديس جنانه و رزقنا جميل الصبر والسلوان و تعازينا الحارة إلى العائلة”.

بدأت الراحلة نعمة الغناء في سن 11 من عمرها بأغنية “صالحة” و”مكحول نظارة” ثم غنّت لأول مرة أمام الجمهور في حفلة خيرية لفائدة جمعية المكفوفين، ما أهلها لتصبح إحدى مطربات فرقة الرشيدية.

والتحقت نعمة بالإذاعة الوطنية كمطربة رسمية في سنة 1958 وكانت فرقة الإذاعة تضم آنذاك أسماء كبيرة مثل صليحة وعليّة، وشاركت مع فرقة الإذاعة في عديد الحفلات خارج تونس مثل مهرجان انتخاب ملكة جمال العرب في بيروت سنة 1966 ومهرجان ألفية القاهرة سنة 1969 والذي لقبت على إثره بفنانة تونس الأولى.

يتجاوز رصيد نعمة الغنائي 360 أغنية ولحّن لها أشهر الفنانين من تونس مثل خميس الترنان ومحمد التريكي وصالح المهدي وقدور الصرارفي وعبد الحميد ساسي، كما لحن لها سيد مكاوي من مصر وحسن العريبي من ليبيا وغيرهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.