منتخب العراق “فرحان” في دور الثمانية بكأس العالم للشباب

بغداد(ايبا)… تأهل منتخب العراق إلى دور الثمانية لبطولة كأس العالم للشباب المقامة حاليا منافساتها في تركيا بتغلبه على منتخب باراجواي القوي بهدف نظيف في اللقاء الذي جمع بينهما مساء اليوم ضمن منافسات دور ال16 للبطولة.

أحرز هدف اللقاء الوحيد اللاعب البديل فرحان شاكور في الدقيقة 94 من أحداث الشوط الإضافي الأول، بعد إنتهاء زمن المباراة الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف.

ونجح المنتخب العراقي في تحقيق هدفه بتخطي هذه العقبة الصعبة، ومواصلة مسيرته في البطولة كممثل وحيد لكرة القدم العربية.

ورغم سيطرة المنتخب اللاتيني على معظم مجريات اللقاء خاصة في شوطي المباراة، إلا أن تألق شباب أسود الرافدين العراقي ومن خلفهم الحارس المتألق محمد حميد، الذي يعد أحد نجوم المباراة، ساهم في نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي، ليحتكم المنتخبين إلى الوقت الإضافي، الذي باغت حكيم شاكر المدرب العراقي القدير منافسه بهجمات مركزة ومؤثرة كان لها دور في هذا الفوز الغالي.

وعلى مدار ال90 دقيقة الأولى أتيحت للاعبي باراجواي العديد من الفرص كان أبرزها في الشوط الاول عن طريق اللاعبين جونزاليس وراميرز والونسو، وتصدى لهم المتألق حميد حارس المرمى العراقي.

وفي المقابل اعتمد المنتخب العراقي على الهجمات المرتدة والكرات الطولية خاصة من جهة اليسار، وكاد أن ينجح في التسجيل في بعض الفرص القليلة ككان أبرزها من مهند عبد الرحيم في مواجهة المرمى، ولكن حارس باراجواي أخرجها لتجد عمار عبد الحسين لعبها خليفة بعيدة عن المرمى.

وفي الوقت الإضافي نجح طور المنتخب العراقي من أسلوبه أعتماد الضغط على منافسه في نصف ملعبه، وتطوير الاداء الهجومي، ونجح البديل فرحان شاكور في وضع أسود الرافدين في المقدمة بفدائية عندما تدخل برأسه في كرة عرضية خطرة مع قدم المدافع في الزاوية اليمنى لمرمى باراجواي محرزا هدف المباراة الوحيد.

بعد هذا الهدف تفتحت خطوط المنتخب الباراجواي الذي هاجم بكل خطوطه خاصة في الشوط الإضافي الثاني، وقابله إستبسال وفدائية من جميع لاعبي العراق، في الوقت الذي كادت هذه الطريقه أن تكلف منتخب باراجواي استقبال هدفين مؤكدين من إنفراديين من منتصف الملعب، ولكن أنتهى الوقت الإضافي الثاني بالفوز العراقي الذي أهله بجدارة إلى دور الثمانية

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.