الرئيسية / رئيسي / منتخب العراق بكرة القدم يواجه نظيره الاردني اليوم في اولى مباريات بطولة غرب اسيا

منتخب العراق بكرة القدم يواجه نظيره الاردني اليوم في اولى مباريات بطولة غرب اسيا

بغداد (إيبا)… يخوض منتخب العراق بكرة القدم في الساعة السابعة و25 دقيقة من مساء اليوم الاثنين مباراته الأولى في منافسات النسخة السابعة لبطولة غرب آسيا بكرة القدم أمام منتخب الأردن على ملعب نادي النصر في الكويت.

ويخوض منتخبنا اللقاء وهو ليس في أتم الجاهزية لهذه المباراة حيث تأخر إعداد الفريق بسبب الإشكالات التي أثارها مدربه البرازيلي السابق زيكو والتي انتهت باستقالته من تدريب المنتخب فأضطر الاتحاد لإرسال الفريق إلى الدوحة لدخول معسكرا تدريبيا قصيرا بدون مدرب , قبل أن يكلف الكابتن حكيم شاكر بمهمة قيادة الفريق لمباراتي البحرين وصربيا التجريبيتين قبل إلغاء المباراة الثانية لأسباب غير معروفة والاكتفاء بالوحدات التدريبية بإشراف حكيم شاكر ومدرب حراس المرمى عبد الكريم ناعم .

وأثار الكابتن شاكر موضوع اعتذاره عن الاستمرار بتدريب الفريق العراقي بعد انتهاء مباراة البحرين في تصريحات صحفية لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية , لكنه عدل عن قراره بعد تسميته رسميا من قبل اتحاد الكرة العراقي مدربا للمنتخب الوطني في منافسات بطولة غرب آسيا رغم التسريبات الإعلامية التي أشارت إلى أسماء أخرى مرشحة لتدريب المنتخب العراقي في البطولة منها عدنان درجال والإيراني علي دائي واريكسـون وفيليب تروسيـه ودومينيك ، لكن رئيس الوفد العراقي وعضو اتحاد الكرة المركزي السيد علي جبار نفى تلك الأخبار رسميا وأعلن بأن حكيم شاكر هو من سيقود الفريق العراقي في مباريات البطولة .

وأضطر الوفد العراقي للمكوث في الدوحة بانتظار صدور سمة الدخول الخاصة بالمدرب شاكر بعد أن كان من المقرر مغادرة الفريق إلى الكويت يوم الخميس الماضي ، كل ذلك كان له تأثيرات نفسية سلبية على الفريق العراقي قبل دخوله إلى منافسات البطولة التي سبق له الحصول على لقبها مرة واحدة قبل عشرة سنوات وهو يطمح بالحصول على اللقب مرة ثانية لما يمثله ذلك من أهمية في رفع معنويات اللاعبين وهم يستعدون للدخول في بطولة خليجي 21 ثم تصفيات بطولة كأس الأمم الآسيوية قبل ملاقاة منتخب عمان في مباراة لا تقبل سوى خيار الفوز في المنافسة الأهم والأكبر وهي تصفيات مونديال البرازيل الحاسمة .

وكان المنتخب الوطني العراقي لعب مباراة تجريبية واحدة أمام منتخب البحرين لم تصفح لمدربه الجديد عن الكثير ، لكنها كانت تجربة مفيدة للإطلاع على مستويات اللاعبين قبل الدخول في مباريات البطولة .

وسيغيب عن اللقاء قائد المنتخب علي حسين رحيمة وزميله سلام شاكر في مباراة الغد ، ما قد يؤثر على المنطقة الخلفية لمنتخبنا لما يمثلانه من ثقل كبير في الدفاع , بالرغم من وجود لاعبين متميزين في هذه المنطقة أمثال علي بهجت وعلي عدنان واحمد إبراهيم ووليد سالم وسامال سعيد وزيد خلف , ومن خلفهم الحارس جلال حسن الذي ظهر بمستوى متميز خلال الفترة الماضية مما يبشر بظهور نجم عراقي جديد على مسرح الخشبات الثلاثة .

كما يلعب في الوسط هناك أكثر من لاعب بإمكان حكيم شاكر الاستعانة به لقيادة عمليات الفريق منهم أسامة رشيد وسعد عبد الأمير ومثنى خالد واحمد ياسين ونبيل صباح وخلدون إبراهيم وسيف سلمان وعمار عبد الحسين وأمجد كلف , أما في خط المقدمة فهناك حسام إبراهيم وحمادي احمد وأمجد راضي مما يعطي المدرب أكثر من خيار لإشراك المهاجم الذي يراه مناسبا وفق متطلبات المباراة وما يقدمه الفريق المنافس .

من جهته قال حكيم شاكر للموفد الصحفي المرافق للوفد أن ” منتخبنا الوطني يدخل مباريات هذه البطولة بتشكيلة شبابية ورغم قصر الفترة التي أشرفت فيها على تدريب الفريق لكنني وجدت لاعبين يمتلكون الكثير ليقدموه للمنتخب ولديهم طموحات كبيرة لتحقيق انجاز يحسب لهم وللكرة العراقية .

واضاف ” كنت أتمنى وجود علي حسين أرحيمة وسلام شاكر لما يمثلانه من ثقل كبير في المنطقة الخلفية ، لكن عدم موافقة أنديتهما وقفت حائلا دون انضمامهما للتشكيلة الوطنية لكن ثقتي كبيرة بلاعبينا الشباب لتعويض غيابهما .

واوضح شاكر ان ” نتيجة هذه المباراة لها أهمية كبيرة لدى الفريقين لأن الحصول على نقاطها تعني قطع نصف طريق التأهل للدور نصف النهائي خاصة وإن مجموعتنا تتكون من ثلاثة فرق فقط , كما إن المنتخب الأردني يسعى لرد الدين للفريق العراقي الذي تغلب عليه بهدف حمادي احمد في مباراتهما الأخيرة ضمن الجولة الحاسمة لتصفيات مونديال البرازيل , لكننا وبصراحة سنلعب من أجل الفوز ولن نفكر بأية نتيجة أخرى وهذا ليس كبيرا على لاعبينا , وما حصل من تغيير في تشكيلة الفريق العراقي خلال الفترة القصيرة الماضية أثبت للعالم بأن الكرة العراقية لا تزال بخير وإن العراق زاخر بالمواهب الكروية .

وكان وفد منتخبنا الوطني قد وصل الكويت عصر أمس قادما من الدوحة بعد انتهاء معسكره التدريبي في العاصمة القطرية وأختار الكادر التدريبي 20 لاعبا لتمثيل العراق في هذه البطولة هم محمد كاصد وجلال حسن ومحمد حميد وعلي بهجت ونبيل صباح وسعد عبد الأمير وسامال سعيد ووليد سالم واحمد إبراهيم وامجد راضي وخلدون إبراهيم وسيف سلمان واحمد ياسين وعلي عدنان وامجد كلف وحسام إبراهيم وعمار عبد الحسين و حمادي احمد ومثنى خالد وأسامة رشيد .

يذكر ان مجموعة منتخبنا الثالثة تضم منتخبات تضم بالاضافة الى العراق الأردن وسوريا . (النهاية)

اترك تعليقاً