الرئيسية / اخبار / منتخب الشباب الكروي يعسكر في شرق القارة ويجري تدريبات مسائية على الأنوار الكاشفة

منتخب الشباب الكروي يعسكر في شرق القارة ويجري تدريبات مسائية على الأنوار الكاشفة

 بغداد ( إيبا ).. أكد منتخب الشباب الكروي، أن مشرف الفريق قدم طلبا لاتحاد االكرة لتهيئة معسكر تدريبي في إحدى دول شرق آسيا استعدادا لمنافسات نهائيات آسيا التي تقام في الإمارات خلال تشرين الثاني المقبل، مبينا أن المنتخب بدأ تدريباته المسائية في ملعب الشعب الثاني على الأنوار الكاشفة، فيما أشاد باهتمام اتحاد الكرة وتعاون إدارة ملعب الشعب.

 وقال الناطق الإعلامي للمنتخب ثائر الموسوي في تصريح صحفي”، إن “مشرف المنتخب كامل زغير قدم طلبا لاتحاد الكرة بغية تهيئة معسكر تدريبي للمنتخب في إحدى دول شرق آسيا استعدادا لمباراته الأولى أمام منتخب كوريا الجنوبية في نهائيات آسيا التي ستنطلق يوم  السبت 3 نوفمبر  تشرين الثاني المقبل في الإمارات”، وتم مخاطبة الاتحاد الماليزي لكرة القدم  من قبل اتحاد الكرة العراقي لتأمين المعسكر”.

واكد زغير بان اتحاد الكرة بصدد مفاتحة اتحادات اخرى في شرق القارة لتامين معسكر تدريبي مثالي للمنتخب .

وأضاف الموسوي أن “المننتخب بدأ تدريباته المسائية بعد أن تعذر عليه إجراء تدريباته على ملعب الشعب الثاني لتداخل توقيتات تدريبات المنتخبات الوطنية والمدارس الكروي”، مشيرا إلى أن حكيم شاكر  المدير الفني للمنتخب  وضع جدولة جديدة لتدريباته حيث يتدرب يوميا في الساعة السابعة مساء على الأنوار الكاشفة”.

 وتابع الموسوي أن “التدريبات تجرى بروحية عالية وهناك ارتياح كبير من لدن الجهاز الفني نظرا لما يبديه اللاعبون من تفان وحرص خلال الوحدات التدريبية”، لافتا إلى أن “المنتخب وصل لدرجة جاهزية تامة واكتمال الصفوف”.

ونقل عن مشرف المنتخب وعضو الاتحاد كامل زغير  “‘إشادته باهتمام ومتابعة اتحاد الكرة فضلا على تعاون إدارة ملعب الشعب وتسهيل إجراء التدريبات”.

 ويغادر وفد منتخب الشباب في الـ13 من أيلول الحالي، إلى الأردن للمشاركة في البطولة الثلاثية مع منتخبات الأردن وتونس، حيث يلتقي نظيره التونسي في الـ15 من أيلول الحالي، في أولى مبارياته بالبطولة.

 يذكر أن منتخب الشباب يستعد للمشاركة في نهائيات آسيا التي تنطلق في الإمارات خلال تشرين الثاني المقبل، حيث يلعب في مجموعة تضم كوريا الجنوبية والصين وتايلاند، وسيلتقي في أولى مبارياته بالمنتخب الكوري الجنوبي.(النهاية)

اترك تعليقاً