مناشدة الى السيد الكاظمي..والسيدة بلاسخارت..كارثة كهرباء حي الميكانيك لم تعد تحتمل!!

حامد شهاب

كارثة كهرباء حي الميكانيك 836 محلة، ومعاناة مخضرمي الصحافة ومواطنيها المساكين ، بدأت أكثر مأساوية من مخلفات العملية السياسية نفسها، وأصبحت علة العلل ، التي لم تجد لنا وزارة الكهرباء ولا صيانة الميكانيك حلا لمأساتها منذ عشر سنوات،كما أن عرضها على المجتمع الدولي لايبدو أنه يحقق نتيجة، حيث أن بلاسخارت راحت توزع إبتساماتها على السيد رئيس الوزراء قبل يومين، والرجل يستغرب ضحكاتها ، لانه لا يوجد مبرر أصلا ، لمسؤولة بعثة دولية غارقة في الضحك على مأساة أرقت العراقيين ، واوصلتهم الى أكثر بلدان العالم تخلفا وفقرا وانعدام الحياة في أبسط صورها، وهي، أي بلاسخارت، ربما تشارك أقطاب السلطة ادامة سنوات الضيم والكوارث على الشعب العراقي، ولم تحل لهم رجل دجاجة!!

نعود الى المأساة الرهيبة في كهرباء حي الميكانيك محلة 836 زقاق 7 التي كتبت عنها مايقرب من 35 – 40 مقال مناشدة الى السادة وزراء الكهرباء في كل عهودهم ، لتزويدنا بمحولة منذ أيام ازدهار أسعار النفط قبل عشر سنوات، ووجهنا آخر مناشدة عبر كل المواقع الاخبارية ، الى السيد رئيس الوزراء قبل أسابيع ، من خلال المتحدث بإسم مكتبه الاعلامي الزميل أحمد ملا طلال، واوصلناها له عبر الواتساب، دون جدوى!!..ولو رأيتم أسلاك تلك المحولة في زقاق 7 وهي مطاطية وظفائرها المهترئة ، لأيقنتم أنها من عصور ماقبل التاريخ!!

ونود أن نؤكد في رسالة المناشدة هذه مجددا ، أن معاناة زقاق 7 محلة 836 ، التي يقطنها زملاء اعلاميون من مخضرمي الصحافة وروادها ، ممن تجاوزت خدمات الكثيرين منهم الاربعين عاما، بلغت حدا لايطاق من كثرة الانقطاعات التي تستمر لأسابيع وفي كل اسبوع اذا ماعادت تنقطع ثلاث مرات ، ويستمر تصليح العطل هذه الايام لساعتين ، ثم تنقطع لعدم تجهيز متطلبات المحولة ، بما تحتاجه من متطلبات الصيانة وظفيرتها مهترئة، ولا أحد يبدلها ، وفي كل مرة يتم ربطها، على طريقة (جفيان شر ملا عليوي) وعلى شاكلة (صرة العجائز) أيام زمان ، التي يعرفها الكثيرون، وقد أتعبت تلك المأساة حتى موظفي الصيانة الذين يبذلون جهودا مضنية ، وطالبنا السادة وزراء الكهرباء “المبشرين بالجنة” ، بتوجيه شكر وتقدير وتكريم موظفيهم وفنييهم، وأغلبهم يعملون بالاجور اليومية او متعاقدين معهم، لكثرة ما يؤدونه من أعمال صيانة للعطلات ، تنقطع ما ان يغادروا المحولة، وبلا صرف لمتطلباتها ، ما يؤدي في كل عطل الى ترقيع أسلاكها المطاطية الظفائرية..كما ان المحولة عاطلة على الدوام وطلبنا بتبديلها اكثر من مرة ..وكأنك قد أسمعت لو ناديت حيا..!!

سيادة رئيس الوزراء ، الكاظمي ، وممثلة الأمم المتحدة ، بلاسخارت، ..زوروا حي الميكانيك محلة 836 زقاق 7 لتروا بأنفسكم كم يحدثونكم عشرات العوائل عن مأساتهم وبلاويهم مع انقطاعات الكهرباء التي تستمر لأسابيع في شارعهم،وستجدون أن صيحات عوائلهم واطفالهم وشيوخهم ونساءهم ومرضاهم ، تكاد يتفطر منها الحجر قبل البشر!!..

إرحمونا يرحمكم الله..يا من توليتم حكم أقدارنا..فلعل الله يرحمكم عندما ترحمون العباد..ولله في خلقه شؤون!!

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.