لم يتوقع كاتب مسلسل “إخوة الدم” أن يتحول مشهد درامي من المسلسل إلى واقع محزن، فأثناء تصوير الفنان الأردني “ممدوح السوالقة” لمشهد موته في المسلسل لفظ أنفاسه الأخيرة مع نهاية المشهد الدرامي.

وبحسب ما جاء في بيان من المكتب الإعلامي لمنذر رياحنة، فإن الفنان المتوفى كان قد أوصى منذر في آخر مشهد بالمسلسل أن يدفنه، وأن هذه هي وصيته الوحيدة ولا شيء غيرها، وذلك بحسب ما جاء في صحيفة “البيان”.

وقال النجم الأردني منذر رياحنة، إنه يشعر بصدمة شديدة بعد وفاة الفنان “محمود السوالقة”، بين يديه أثناء أداء مشهد تمثيلي يجسد فيه مشهدا عن موته.

وأضاف رياحنة خلال مداخلة هاتفية في برنامج “الساعة السابعة” عبر فضائية “سي بي سي إكسترا” مساء أمس الاثنين، أنه كان يجسد دور ابن الفنان “محمود السوالقة”، وكان يصور مشهد وفاته بالمسلسل.

وتابع أن “السوالقة” كان يشعر بأن أجله اقترب، موضحا أنه “”قبل تصوير المشهد قال السوالقة إنه يشعر بقرب وفاته وطلب منه في حال وفاته أن يقوم بدفنه بيده”.