الرئيسية / اخبار ساخنة / مقتل المسؤول الأمني لداعش في الموصل

مقتل المسؤول الأمني لداعش في الموصل

(المستقلة)… أكد مجلس أمن إقليم كردستان مقتل أحد نواب زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي، مشيراً إلى تورطه في قتل أعداد كبيرة من سكان مدينة الموصل.

وجاء في بيان لمجلس أمن إقليم كردستان وحصلت عليه (المستقلة)  “كان الإرهابي شهاب أحمد حسن اللهيبي المعروف بـ (أبو سعد) نائباً للإرهابي الكبير البغدادي للشؤون العسكرية لولاية نينوى بالدولة الإرهابية”، بحسب النص.

وأضاف البيان: “قُتِل الإرهابي مع إرهابي آخر باسم فتحي والمعروف بـ”أبو عبدالله” في غارة جوية في السابع عشر من ديسمبر 2014 (الأربعاء الماضي) بحي الكفاءات”.

وأوضح أن “شهاب اللهيبي المعروف بـ (أبو سعد) ينتمي إلى عشيرة اللهيب، والتحق بعد انهيار نظام البعث بمجاميع القاعدة، وكان يُعرف بينهم بأبي قتادة. وتم اعتقاله وسُجن لفترة في قاعدة بوكا، وبعد الإفراج عنه، أصبح المسؤول العسكري للقاعدة في محافظة صلاح الدين. واعتقل مرة أخرى وأُودع سجن أبو غريب لكن بعد فترة هرب هو ومجموعة من الإرهابيين من ذلك السجن”.

وأشار البيان إلى أن المذكور “بعد ظهور داعش التحق بهذا التنظيم وأصبح مسؤولاً عن الأعمال الإرهابية داخل الموصل، وبعد احتلال الموصل، نصّبه داعش مسؤولاً عاماً للأمن في الموصل، وأشرف المدعو بصورة مباشرة على اغتيال مئات المواطنين داخل الموصل، كما كان له الدور المباشر والمشاركة المباشرة في قتل عدد كبير من الكرد الإيزيديين والشبك والتركمان الشيعة داخل المدينة، كما أنه كان المشرف المباشر على تفجير مرقدي النبي يونس والنبي شيتط”.(النهاية)

اترك تعليقاً