الرئيسية / اخر الاخبار / مفوضية الانتخابات تعقد مؤتمرا تشاوريا للسفراء العراقيين في الدول التي فتحت مكاتب انتخابية فيها

مفوضية الانتخابات تعقد مؤتمرا تشاوريا للسفراء العراقيين في الدول التي فتحت مكاتب انتخابية فيها

بغداد ( المستقلة)..عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مؤتمرا تشاوريا للسفراء العراقيين في الدول التي فتحت مكاتب انتخابية فيها بمشاركة لجنة متابعة انتخابات العراقيين في الخارج والتي تضم عددا من السفراء في وزارة الخارجية ويترأسها المستشار في الوزارة محمد الحاج حمود وحضور نائب رئيس مجلس المفوضين كاطع الزوبعي ورئيس الادارة الانتخابية مقداد الشريفي والفريق الفني والاداري المشكل من وحدة ادارة انتخابات الخارج في المفوضية من 14/2 لغاية 15/2/2014 في اسطنبول.

وفي افتتاح المؤتمر رحب نائب رئيس  مجلس المفوضين كاطع الزوبعي بالحاضرين من ممثلي وزارة الخارجية والسفراء العراقيين متمنيا النجاح والمزيد من التعاون والتنسيق بين الوزارة والسفراء ومفوضية الانتخابات.

وفي حديثه في المؤتمر رحب مقداد الشريفي بالسفراء معربا عن تقديره العالي لحضورهم ومشاركتهم في هذا اللقاء الذي اشار فيه الى الاهمية البالغة لانعقاده كونه يمثل خطوة مهمة من خطوات التنسيق بين المفوضية ووزارة الخارجية والسفارات والقنصليات في عدد من الدول التي قررت المفوضية فتح مكاتب انتخابية ومراكز اقتراع فيها مؤكدا في كلمته على اهتمام الوزارة بمشاركة العراقيين المقيمين في الخارج واهمية صوتهم في يوم الاقتراع وحقهم في الادلاء بصوتهم كونهم يمثلون شريحة مهمة لهم ارتباط كبير مع وطنهم رغم ابتعادهم في دول المهجر.

واشار الى ان هذا المؤتمر واللقاءات المقبلة ستخرج بالتأكيد بنتائج طيبة ستسهم في تسهيل مهمة المفوضية لادارة انتخابات العراقيين في الخارج مع تأكيده على ضرورة تطوير هذا التنسيق في قادم الايام بين مدراء المكاتب في الدول والسادة السفراء لتذليل العقبات وحل الاشكاليات التي قد تواجه عملية الاقتراع ومشاركة عراقيي الخارج في الاستحقاق الانتخابي المقبل لانتخاب مجلس النواب في نيسان من هذا العام.

الى ذلك تحدث المستشار محمد الحاج حمود عن اهمية الدور الفاعل الذي تمارسه السفارات العراقية من خلال ايجاد الارضية المناسبة لعمل المكاتب ودعم السفارات لمفوضية الانتخابات ومكاتبها في الدول مؤكدا على اهمية استقلالية عمل المفوضية كونها المؤسسة التي تنظم وتدير العمليات الانتخابية وسيتركز عمل السفارات على دعمها في الجوانب التي تتطلب تهيئة الظروف المناسبة لعمل موظفي المفوضية وتوفير الاجواء المناسبة للمشاركة الفاعلة للعراقيين في الخارج.

بعد ذلك تم مناقشة مفردات الاجندة التي وضعتها اللجنة التحضيرية للمؤتمر بمحاورها التي تضمنت آليات التنسيق والتعاون بين المفوضية ووزارة الخارجية وعرض المشاكل والتحديات التي واجهت العراقيين في العمليات الانتخابية السابقة وايجاد الحلول الملائمة لها ودراسة ومناقشة الوثائق المهمة التي ينبغي للعراقيين المقيمين في الخارج احضارها لغرض المشاركة في يوم الاقتراع واعتمادها من قبل المفوضية ، حيث ستكون انتخابات العراقيين في الخارج ليومين متتاليين من خلال عمليتي التسجيل والاقتراع

وخرج المجتمعون بعد نقاشات معمقة بمجموعة من التوصيات ستتم مناقشتها في مجلس المفوضين لاتخاذ القرار الملائم بِشأنها.

يذكر ان قانون انتخاب مجلس النواب رقم (45) لعام 2013 اعطى الحق للعراقيين المقيمين في الخارج بالمشاركة في الانتخابات والتصويت لصالح محافظاتهم وقد اصدر مجلس المفوضين عددا من الانظمة والاجراءات لتسهيل وتنظيم العملية الانتخابية للعراقيين المقيمين في الخارج وتم تشكيل وحدة ادارة انتخابات الخارج في المكتب الوطني في المفوضية وقررت فتح مكاتب انتخابية في اربع عشرة دولة مع فتح مراكز اقتراع في ستة دول اخرى لتسهيل مهمة مشاركة العراقيين ووضعت الخطط العملياتية والادارية والاعلامية واوعزت لعدد من المكاتب بفتح مقراتها في بعض الدول وستفتح بقية المكاتب في الدول الاخرى حين الانتهاء من عملية استكمال سمات الدخول والاقامة للموظفين في الايام المقبلة.(النهاية)

اترك تعليقاً