الرئيسية / اخبار ساخنة / مفوضية الانتخابات : المشاركة في الاقتراع العام بلغت 50 %

مفوضية الانتخابات : المشاركة في الاقتراع العام بلغت 50 %

بغداد (إيبا)… أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في العراق مساء اليوم السبت ان نسبة المشاركين في الاقتراع العام في عموم المحافظات المنتخبة بلغت 50 %، ولفتت إلى ان محافظة صلاح الدين سجلت أعلى نسبة 61% في حين سجلت العاصمة بغداد بقسميها الكرخ والرصافة أدنى نسبة مشاركة وبلغت 33%.

وقال رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا للانتخابات سربست مصطفى في مؤتمر صحفي عقده  اليوم أن “نسبة المشاركة في عموم المحافظات التي شاركت في الانتخابات وعددها 12 محافظة بلغت 50 بالمئة”، مبينا أن “عدد الذين ادلوا بأصواتهم بلغ ستة ملايين و447 الف ناخب”.

وأوضح مصطفى أن ” نسبة المشاركة في بغداد الرصافة بلغت 33%، والنسبة كانت نفسها في جانب الكرخ، وفي ديالى بلغت 51%، وفي بابل 54%، وكربلاء 54%،  وفي واسط 52 % ، وصلاح الدين 61%، أما في النجف فقد بلغت 53%، وفي البصرة 42%، وفي الديوانية 58%، وفي ميسان 44%، وفي ذي قار 50%، في حين بلغت في المثنى 59%”.

وأكد مصطفى أن “النسبة الإجمالية للاقتراع العام تعد جيدة جدا”، مبينا انها “سترتفع إلى 51 % بعد لإضافة أصوات الاقتراع الخاص لها”.

واعلن  مصطفى ان “عملية العد والفرز قد بدأت قبل 3 ساعات وما زالت مستمرة  “, مبيننا  ان” موظفين المفوضية باشروا بعملية العد والفرز قبل 3 ساعات وهناك مراكز اكملت العملية في حين هناك مراكز مستمر بعد وفرز الاصوات “.

وتابع ان “المفوضية لديها الية خاصة في عملية عملية العد والفرز وهناك سياسة خاصة للمفوضية للاعلان عن النتائج ستبين لاحقا “.

من جانبه اعلن رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية مقداد الشريفي نسب مشاركة الناخبين في الانتخابات قائلاً ان ” عدد المصوتين في العام والخاص بلغ 6 ملايين و400 الف و777 ناخبا وان اعلى نسبة مشاركة كانت في صلاح الدين 61% تلبها المثنى 59% والديوانية 58% ثم بابل 54% وفي كربلاء 54% والنجف 53% وواسط 52% وفي ديالى 51% وذي قار 50% وميسان 44% والبصرة 42% “وكانت اقل نسبة مشاركة في بغداد حيث كانت في جانب الرصافة 33% وفي الكرخ  33% ايضا “.

وأضاف ” وقد تزيد هذه النسب بقليل لكون لم تردنا كل النسب من باقي المحافظات فان اكثر من 70 مركز اقتراع لم تصل نتائجها لمكاتب المفوضية في تلك المحافظات لبعدها عن مركز المحافظة ” مشيرا الى ان ” هذه النسب من المشاركة عالية جدا مع عدم شمول محافظتي الانبار ونينوى وان المفوضية ادت ما عليها “.

وبين الشريفي ” اننا لا نعتبر هذه النسب عزوفا مقارنة بالانتخابات التي تجري  لدول الجوار ” مؤكدا ان ” جميع الاسماء الموجودة في سجل الناخبين موجودة وغير مستبعدة ويمكن لاي شخص ان يستدل عليها بالموقع الالكتروني الخاص بالمفوضية كما سيتم قريباً تصنيف الشكاوى “.

من جانبه اوضح الناطق باسم المفوضية صفاء الموسوي سبب عدم وجود بعض المواطنين في سجلات الناخبين ان ” بعض الناخبين لم يعثروا على اسمائهم ونود الاشارة الى انه ليس لسقوط هذه الاسماء وانما لعدم اتباع الالية الصحيحة في الاستدلال على الاسم حيث يرد اسم الناخب في محطة واحدة من المركز واعتمادا على الحروف الابجدية فبالتالي لايشترط ان تجد كل افراد العائلة اسماءهم في محطة واحدة من المركز لاختلاف الاحرف الاولى من اسمائهم “.

وأضاف الموسوي ” لقد وضعت المفوضية عدة اليات لاستدلال الناخب لمركز اقتراعه منها وضع السجل الجدار على كل مركز والذي نشر في فترة مناسبة قبل يوم الاقتراع  وذلك في السابع من الشهر الحالي ووجود موظف لدعم البيانات في كل مركز ووجود ايقونة لسجل الناخبين في موقع المفوضية الالكتروني للاستدلال على اسماء الناخبين “.

واشار الموسوي ” كما وفرت المفوضية  الرقم المجاني 5777 للاتصال بالمكتب الوطني وبلغ عدد الاتصالات الاجمالي 70 الف اتصال مع وجود مراكز اتصال لنفس الغرض بالمحافظات وقد تم تحديث السجلات لاكثر من مليون ناخب وقمنا بحملة اعلامية للتحديث وقد تبين من خلال جميع الاسماء ان نسبة كبيرة منها ان لم تكن كلها لكن الناخب لم يستدل عليها بالشكل الصحيح وبالفعل قد ارشدناهم لاماكن اقتراعهم وخلاف ذلك فان المسؤولية تقع على الناخب “.

واكد ان ” مفوضية الانتخابات على استعدادا تام لاثبات جميع اسماء الناخبين الذين اشتكوا من عدم عثورهم عليها وخلال برامج مباشرة امام الرأي العام ومتى ما تطلب الامر لذلك “.(النهاية)

تعليق واحد

  1. حقيقة يبقى كل شيء غريب وغير معقول وغير منطقي في العراق وهنا اسال الكل واذا كان هناك من يستطيع ان يجبني فاليعمل واجازه الله سبحانه الف خير ماهو علاقة الكرد بانتخابات المجالس المحليه للمناطق غير الكرديه ولماذا يجب ان يكون لهم دور في ذلك ؟ وهل سيكون لغير الكرد نفس الدور في انتخاباتهم المحليه. الى متى نقبل ان يكون للكرد دور التكارته الجدد في العراق ؟. انني ليس مع دولة القانون او غيره لكني مع الاغلبيه الصامته

اترك تعليقاً