الرئيسية / عامة ومنوعات / معلمة تركية تقاضي زوجها بتهمة اغتصابها في أول يوم زواج

معلمة تركية تقاضي زوجها بتهمة اغتصابها في أول يوم زواج

تخوض معلمة تركية معركة قضائية ضد زوجها متهمة إياه باغتصابها والاعتداء عليها بالضرب منذ أول يوم لزواجهما، واعتاد على اغتصابها لاحقا، .
ميرف تولا، معلمة تبلغ من العمر 32 عاما، بحسب صحيفة “حرييت” التركية، تساءلت: “لماذا لا يزال حرا؟”، على الرغم من الاعتداء الجنسي عليها عدة مرات. وتزوجت تولا للمرة الثانية في عام 2017، ولديها ابنة عمرها 7 سنوات من زواجها الأول.
وقالت للصحيفة إن زوجها الثاني، ويدعى إركمنت تولا، اعتدى عليها جسديا وجنسيا في اليوم الأول من زواجهما. عندما استمر العنف خلال الأشهر الستة التالية، هربت إلى ملجأ للنساء.
واكتشفت خلال وجودها في الملجأ أنها حامل، إلا أنه تحت الضغط الشديد فقدت جنينها، وانتقلت للعيش مع والديها بحثا عن الحماية من زوجها العنيف.
وقدمت تولا 20 شكوى جنائية ضد زوجها، لكن حتى الآن لم يتلق الرجل إلا حكما بالسجن لمدة ستة أشهر في قضية أخرى وقعت الشهر الماضي.
وقالت تولا للصحيفة: “لقد تلقيت لكمات واغتصبت في أول يوم لنا كزوجين”، موضحة أنها كانت قد غفرت له ذات مرة بعد اعتذار، لكنه اعتدى عليها مرة أخرى في وقت لاحق وكسر أنفها
وأضافت: “اكتشفت لاحقا أنه اعتدى جنسيا على نساء أخريات في الماضي. لقد اغتصبتني مرارا وتكرارا، حتى عندما كانت ابنتي في المنزل. أريد فقط أن أراه مقيد اليدين”.

اترك تعليقاً