الرئيسية / عربي و دولي / عربي / معارك حلب تتواصل والمعلم يجري محادثات في بغداد

معارك حلب تتواصل والمعلم يجري محادثات في بغداد

 بغداد ( إيبا ) .. يجري وزير الخارجية السوري
وليد المعلم محادثات في بغداد مع رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار
زيباري، تتركز على العلاقات الثنائية والأزمة في سورية وتطوراتها.

وتأتي الزيارة عقب زيارة لطهران، التقى خلالها بالرئيس الإيراني
أحمدي نجاد والقيادة الإيرانية .

ويستمر حشد القوات الحكومية في المدينة التي كثفت هجماتها
على أحياء صلاح الدين والسكري والصاخور.

وقال بيان حكومي إن القوات الحكومية قتلت 17 مسلحاً وذلك
في منطقة الجميلية وساحة سعدالله الجابري.

وقال سكان إن مقر المخابرات الجوية في حلب تعرض للمرة الرابعة
إلى هجوم من قبل مسلحي المعارضة، بينما استهدفت المروحيات حيي الشعار والصاخور.

وقال الإعلام الموالي للحكومة إن الجيش، بعد سيطرته على حي
صلاح الدين، يعزز سيطرته في الأحياء الأخرى من المدينة.

وقال سكان إن العملية أخذت بعد حرب شوارع بين القوات الحكومية
وقوى المعارضة المسلحة، وامتدت الاشتباكات إلى أحياء الحمدانية وباب الحديد وباب النيرب.

وقالت المعارضة إن أكثر من 25 قتيلاً سقطوا نتيجة اشتباكات
يوم أمس.وفي ريف حلب، طالت الاشتباكات دارة عزة والباب وعندان.

واشتدت الاشتباكات في مناطق عدة في ريف، أبرزها السبينة التي
قالت القوات الحكومية إنها طهرتها من المسلحين، إضافة إلى تطهير مزارع حرستا.

وقالت المعارضة إن الاشتباكات امتدت إلى مناطق عربين والقابون
وجسرين ويلدا وكفربطنا، موقعة أكثر من 30 قتيلاً.

نقلت المعارضة عن انتشار لآليات مدرعة داخل مدينة درعا وذلك
بعد اشتباكات ضارية في مناطق درعا المحطة وطريق السد ومخيم النازحين إضافة إلى اشتباكات
في ريف درعا، من أبرزها اشتباكات في مناطق عتمان والحراك وداعل، سقط خلالها حسب المعارضة
أكثر من 20 قتيلاً.

وقال بيان حكومي إن حرس الحدود أفشل عملية تسلل لمجموعات
مسلحة من الأردن في منطقة تل شهاب. ( النهاية ) 

اترك تعليقاً