الرئيسية / سياسية / مطشرالسامرائي : ما يتعرض له الحزب الإسلامي من هجوم سببه رفضه أن يكون تبعاً لغيره

مطشرالسامرائي : ما يتعرض له الحزب الإسلامي من هجوم سببه رفضه أن يكون تبعاً لغيره

 بغداد ( إيبا ).. اكد النائب عن ائتلاف العراقية مطشر السامرائي إن الاتهامات الموجهة إلى الحزب الإسلامي بالوقوف وراء التفجيرات الأخيرة التي ضربت بعض المحافظات يشم منها رائحة دفع البلاد نحو الطائفية ، عاداً هذه الاتهامات بالسابقة الخطيرة”.

ودعا السامرائي في تصريح صحفي النائب عن كتلة الاحرار حسين المنصورى الاعتذار من الحزب الإسلامي جراء اتهامه الحزب بالتفجيرات الأخيرة “مهددا بمقاضاته بشكل قانوني”.

كما أعرب عن استغرابه وخشيته من إن يكون اتهام النائب عن كتلة الأحرار الحزب الإسلامي بأنه من يقف وراء التفجيرات الأخيرة في بعض المحافظات هو لتأجيج الطائفية وإعادة البلد إلى المربع الأول والتي دفع الشعب العراقي ثمنا كبيرا جراءها.

وقال عضو المكتب السياسي للحزب :”إن بعض الشركاء في العملية السياسية تناسوا للأسف المواقف والتضحيات التي قدمها الحزب الإسلامي ، إذ قدم خيرة قادته بسبب الإرهاب وواجه كل التحيات من اجل دفع العملية السياسية إلى الإمام .

 وتابع: أن ما يتعرض له الحزب من هجوم لأنه يرفض إن يكون تبعا لأحد أو مطية لآخر ، موضحاً أن مواقف  الحزب تعبير عن قناعاته وتقديره لمصلح شعبه ، في وقت أصبحت العمالة بضاعة رائجة والكيد وتوجيه الاتهامات الباطلة وسيلة للتغطية على  من يقف حقيقة وراء الجرائم التي ترتكب بحق العراقيين .

وأردف السامرائي حديثه بالقول : اليوم العراقيون لا يجدون أمام انهار الدماء التي تسفك إلا إجابات بائسة لا تقنع المغفلين فما بالك بشعب تركته التجارب والأحداث وكشف الغث من السمين .(النهاية)

اترك تعليقاً